رمز الخبر: ۱۰۵۸۸
وهذا الامر استدعى من رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط الحضور شخصيا الى ‏بحمدون برفقة اكرم شهيب للاشراف على فتح الطريق ومتابعة موضوع الدبلوماسي الايراني.
 عصر ايران - ذكرت صحيفة "الديار" أن مصادر مؤكدة أشارت إلى أن سيارة تحمل اللوحة الدبلوماسية تابعة للسفارة الايرانية وفيها ‏احد الدبلوماسيين تعرضت للاعتداء في بحمدون يوم امس الاول اثناء قيام شباب تابعين للحزب ‏التقدمي الاشتراكي بالتعرض للمارين على الطريق الدولية احتجاجاً على مقتل لطفي زين ‏الدين،
 
وهذا الامر استدعى من رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط الحضور شخصيا الى ‏بحمدون برفقة اكرم شهيب للاشراف على فتح الطريق ومتابعة موضوع الدبلوماسي الايراني. ما دفع الجيش الى التدخل سريعاً وارسال فرقة من المغاوير لمنع تفاقم الامور وفتح ‏الطريق بالسرعة المطلوبة.

‏ وعلم ان السفارة الايرانية تقدمت بشكوى الى وزارة الخارجية اللبنانية التي باشرت ‏بالاجراءات القانونية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: