رمز الخبر: ۱۰۶۰۷
عصر ایران -  أشار رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد في حوار تصريحات ادلى بها للقناة الاولى لتلفزيون الجمهورية الاسلامية الايرانية ، الى التطورات التري يشهدها العالم و أكد أن القوى الكبرى تسير نحو الانهيار و الزوال .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك في تصريحات ادلى بها مساء امس الثلاثاء للقناة التلفزيونية الاولى و قال ان هذا الاعتقاد تسنده أدلة نظرية و علمية قوية .

و أضاف الرئيس احمدي نجاد ان الباري عز و جل توعد الطغاة بالفناء في حال التمادي بالغي و الظلم و إن الذين يقيمون اسسهم على الظلم والتعسف لن يستطيعوا الاستمرار في وجودهم .

و اعتبر احمدي نجاد الانظمة السلطوية بأنها تقف على النقيض من الفطرة الانسانية و السنن السائدة على الخلق و لذلك فإنها ستؤول الى الزوال لا محالة ، مشددا علي جبهة الاستكبار وصلت الى طريق مسدود تماما على الصعيد النظري .

و لفت رئيس الجمهورية الى ان الشعارات التي يرفعها الاستكبار في كل مكان بالعالم اما انها تواجه باللامبالاة او بردود افعال سلبية عنيفة مضيفا بأن القوى الكبرى وصلت الى طريق مسدود و قد فشلت في حل المشاكل العالمية فلم تستطع مثلا حل مشاكل العراق ولبنان فيما تزداد مشاكل فلسطين و افغانستان تعقيدا يوما بعد آخر .

و اكد احمدي نجاد ان القوى الكبرى باتت عاجزة عن حل اي مشكلة سياسية موجودة في العالم و لو وضعت لها الحلول فانها ستكون على النقيض من مصالحها ورغباتها .

كما تطرق الرئيس احمد نجاد في هذا الحوار التلفزيوني الي قضايا البلاد الاقتصادية و منها موضوع تقنين الدعم الحكومي و ميزانية العام الايراني المقبل .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: