رمز الخبر: ۱۰۶۰۸
عصر ایرا ن - حمل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اليوم الثلاثاء كيان الاحتلال الصهيوني مسؤولية تعطيل الجهود المصرية للوصول الى تهدئة في قطاع غزة بالمطالبة باطلاق سراح الجندي الصهيوني الاسير جلعاد شاليط.
 
وفي تصريحات للصحافة، قال مشعل بعد لقائه الامين العام للجامعة العربية عمرو موسي في العاصمة السورية،" نحمل اسرائيل مسؤولية تعطيل الجهود المصرية من خلال اضافة  شروط في آخر لحظة و محاولة خلط الملفات ببعضها".

واضاف "ندعو كل الاطراف الدولية الى ادانة الموقف الاسرائيلي و الضغط على اسرائيل كي تستجيب للجهود المصرية الساعية للوصول الى تهدئة مقابل رفع الحصار و رفع المعابر".

وحول المصالحة الفلسطينية، قال مشعل "نحن اكدنا للامين العام للجامعة العربية حرصنا على المصالحة الفلسطينية و استعدادنا لكل استحقاقاتها و لبحث كل ملفاتها من حكومة وفاق وطني والاتفاق على انتخابات رئاسية و تشريعية و اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية و الاجهزة الامنية".

واضاف "دعونا الى ان يسبق ذلك توفير المناخ الايجابي بالافراج عن كل المعتقلين في  سجون السلطة في الضفة الغربية".

وقال مشعل "لا تهدئة الا مقابل رفع الحصار و فتح المعابر ولا يجوز خلط موضوع التهدئة بملف الاسير الاسرائيلي جلعاد شاليط".

وتابع ان "شاليط هو مقابل صفقة تبادل اسرانا و اسيراتنا في سجون الاحتلال,
هذا موقف المقاومة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: