رمز الخبر: ۱۰۶۳۰
اعتبر رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ان عقد المؤتمر الدولي للدفاع عن الشعب الفلسطيني في طهران، سيشكل خطوة كبرى للدفاع عن الشعب الفلسطيني المسلم وعن غزة.

عصر ايران - اعتبر رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ان عقد المؤتمر الدولي للدفاع عن الشعب الفلسطيني في طهران، سيشكل خطوة كبرى للدفاع عن الشعب الفلسطيني المسلم وعن غزة.

جاء ذلك خلال الاتصالات الهاتفية التي اجراها لاريجاني خلال الايام الاخيرة مع رؤساء برلمانات الدول العربية والاسلامية وجه خلالها الدعوة لهم للمشاركة في هذا المؤتمر الذي ستستضيفه طهران اوائل الشهر المقبل.

وأشار لاريجاني في هذه الاتصالات الهاتفية الى اهمية قضايا فلسطين وغزة بالنسبة للعالم الاسلام والمسلمين، وقال ان الظروف الراهنة الحساسة جعلت من الضروري القيام بالتعاون والتنسيق بشكل اكبر بين الدول الاسلامية، معتبرا مؤتمر طهران بأنه سيكون خطوة كبرى للدفاع عن الشعب الفلسطيني وعن غزة.

واعتبر ان القضية الفلسطينية والاحداث الاخيرة في غزة، بأنها من اهم القضايا ذات الاولوية بالنسبة للعالم الاسلامي، مضيفا ان تضامن الدول الاسلامية ودعمها الواسع للقضية الفلسطينية هو افضل مساعدة للشعب الفلسطيني المضطهد.

ووصف لاريجاني الاوضاع الحالية للشعب الفلسطيني بانها مؤلمة جدا , واضاف : ان الاوضاع الراهنة في فلسطين لاسيما التي يعاني منها اهالي غزة بسبب اعتداءات الكيان الصهويني مؤلمة للغاية , ويتعين على جميع الدول الاسلامية تقديم يد العون الى سكان غزة العزل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: