رمز الخبر: ۱۰۶۳۴

عصر ایران - بی بی سی - دعا السناتور الأمريكي بنجامين كاردين سورية إلى إنهاء تحالفها مع إيران والذي استمر ثلاثة عقود فيما تقوم واشنطن بمراجعة السياسات التي تنتهجها إزاء منطقة الشرق الأوسط.

وكان كاردين ـ الذي يترأس وفدا أمريكيا يقوم بزيارة رسمية إلى سورية ـ يتحدث عقب انتهاء محادثات أجراها مع الرئيس السوري بشار الأسد في العاصمة دمشق.

وحث كاردين الحكومة السورية على اغتنام فرصة وجود إدارة أمريكية جديدة لوقف دعمها للجماعات اللبنانية والفلسطينية المسلحة، والذي كان السبب في فرض الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش عقوبات على دمشق.

وقال كاردين في تصريحاته "لقد عزلت سورية نفسها بالشراكة مع الإرهاب، وبتقديم ملاذ آمن للمنظمات الإرهابية، وبعلاقاتها مع حماس والجهاد والعلاقات غير المريحة التي تحتفظ بها مع إيران".

وأشار كاردين إلى أن الولايات المتحدة ستقوم بمراقبة ممارسات سورية بدقة شديدة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

من ناحيتها قالت وكالة الأنباء السورية إن المحادثات مع الوفد الأمريكي ركزت على العلاقات بين سورية والولايات المتحدة وأهمية تطويرها من خلال حوار جاد وإيجابي يستند إلى الاحترام المتبادل.

وتأتي تصريحات كاردين فما نقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن الرئيس الأسد ترحيبه بالخطوات التي يتخذها الرئيس الأمريكي جورج أوباما من أجل إقامة حوار مع بلاده معربا عن رغبته في استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

والوفد الذي يترأسه كاردين هو ثاني وفد من الكونجرس الأمريكي يزور سورية في أقل من شهر، فيما يتوقع أن يشمل السناتور الأمريكي جورج كيري ـ رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونجرس ـ سورية ضمن الجولة التي يقوم بها حاليا إلى الشرق الأوسط.

وقد صرح كيري الأربعاء أثناء زيارته للبنان بأن الإدارة الأمريكية التي تسعى لاتباع منهج دبلوماسي جديد ستضغط على سورية من أجل تقديم المساعدة في نزع سلاح حزب الله.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: