رمز الخبر: ۱۰۶۴۰
عصر ایران - حذر وزير الخارجية التركي علي باباجان في صنعاء ، من انفجار الوضع مجددا في قطاع غزة بسبب عدم توقيع الصهاينة و الفلسطينيين على اتفاق لوقف إطلاق النار ، مشددا على أن المصالحة بين فتح و حماس أمر حتمي و ضروري لحل القضية الفلسطينية .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن باباجان قال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اليمني أبو بكر القربي بصنعاء ، إن «ما جرى خلال الأسابيع الماضية في غزة من عدوان إسرائيلي كان أمرا مؤسفا و مقلقا» .

و أضاف باباجان ان «المنطقة تشهد هدوءا نسبيا حاليا في ظل إعلانين لوقف إطلاق النار، غير أن الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لم يوقعا على أي أتفاق لوقف النار ما يجعل الوضع قابلا للانفجار في أية لحظة» .

و اعتبر باباجان أن «الصراع بين الفصائل الفلسطينية يجعل الحل الفلسطيني صعبا» ، مشيرا إلى أن «المصالحة بين فتح و حماس أمر حتمي وضروري لحل القضية الفلسطينية».

و اضاف ايضا إن «تركيا معنية بالمصالحة الفلسطينية ، والأشقاء في مصر يعملون على المسار ذاته، ولن تتوانى تركيا عن تقديم أي جهد يحقق هدف المصالحة» .

و عن مستقبل وساطة بلاده بين سوريا و إسرائيل ، أوضح باباجان انه من غير المنطقي أن تستمر هذه الوساطة في الوقت الذي يكون هناك دمار في غزة .

هذا و أشاد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ، خلال لقائه باباجان في صنعاء ، بمواقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من القضية الفلسطينية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: