رمز الخبر: ۱۰۶۵۴

عصر ایران - خلف هجوم انتحاري على جنازة لتشييع زعيم شيعي محلي بمدينة ديرا إسماعيل خان شمال غرب باكستان الجمعة 31 قتيلاً وأكثر من 85 جريح.

ونقلت محطة جيو التلفزيونية عن كبير المسؤولين الإداريين في المنطقة محسن شاه قوله ان موجة من الغضب سرت بعد الانفجار فوقع إطلاق نار كثيف قبل فرض منع للتجول يتوقع أن يستمر لمدة يومين أو 3 أيام.

وكان التفجير الانتحاري وقع فيما كان مئات الأشخاص محتشدين للمشاركة في جنازة رجل من شير زمان قتل رمياً بالرصاص الخميس.

ونقل الجرحى إلى مستشفى المقاطعة وشهدت المدينة توتراً كبيراً فيما أغلقت كل الأسواق بعد الحادث.

وندد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني ورئيس وزراء إقليم البنجاب ميان شهباز شريف وكبير الوزراء عامر حيدر حوتي بشدة بالتفجير.

ووقع الهجوم قرب مسجد شيعي في مدينة ديرة اسماعيل خان في الولاية الحدودية الشمالية الغربية حيث تستهدف الشيعة هجمات تشنها مجموعات سنية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: