رمز الخبر: ۱۰۶۷۶
عصر ایران - اعتبر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنامة اثارة الخلافات بين ايران والبحرين ونظرا للظروف الزمنية وضرورة الدفاع عن اهالي غزة المضطهدين ومواجهة جرائم ومجازر الكيان الصهيوني، بأنها تبعث على الشك.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان السفير امير حسين عبداللهيان قال في حوار اجرته معه صحيفة (غولف ديلي نيوز) الصادرة باللغة الانجليزية ان اهم قضية تواجه الدول الاسلامية والعربية في الوقت الحاضر هي الدفاع عن اهالي غزة المضطهدين ومواجهة الجرائم والمجازر الاخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني، مضيفا ان اساءة تفسير التصريحات المنسوبة الى ناطق نوري تبعث على الشك، وان مثل هذه الخطوات السلبية حول الجمهورية الاسلامية الايرانية انما يثيرها اعداء المنطقة والعالم الاسلامي.

وأكد عبداللهيان ان السياسة الثابتة والرسمية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على اساس التعاون والمودة تجاه الجيران ودول مجلس تعاون الخليج الفارسي بما فيها البحرين، مشددا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو دوما الى ارساء السلام والاستقرار في المنطقة وستواصل هذا المسار بشكل جاد.

وانتقد امير عبداللهيان الذي اجرى خلال الاسبوع الجاري لقاءات ومحادثات مع المسؤولين البحرينيين حول هذا الموضوع، بعض وجهات النظر واثارة الاجواء السلبية في عدد من وسائل الاعلام بالبحرين والمنطقة، واصفا العلاقات بين طهران والمنامة بانها حسنة ومتنامية، وان العلاقات بين البلدين طبيعية ومناسبة رغم الاجواء الحالية الموقتة.

وتابع السفير الايراني لدى المنامة ان هناك مشاريع عديدة مشتركة للتعاون بين البلدين، بما فيها مشروع نقل الغاز الايراني الى البحرين، والذي أكد عليه ملك البحرين واعتبره مشروعا استراتيجيا، كما أكدت عليه قيادة البلدين، حيث تسير المفاوضات بشأنه بشكل جيد.

ولفت عبداللهيان الى المواقف المشتركة بين دول مجلس تعاون الخليج الفارسي والجمهورية الاسلامية الايرانية في إدانة المجازر والجرائم الاخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني، مضيفا ان موقفنا المبدئي قائم على استمرار الدعم للشعب الفلسطيني المضطهد، مشددا على ضرورة التحلي بالحذر تجاه مكائد اعداء العالم الاسلامي في بث التفرقة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: