رمز الخبر: ۱۰۶۸۶
عصر ایران - أشار عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي اسماعيل كوثري إلي عمالة الرئيس المصري للكيان الصهيوني ، و حذر الحكومة المصرية من احتضان زمرة المنافقين الارهابية على أراضيها .
 
و أكد كوثري في حديث خاص لمراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس بأن الرئيس المصري أثبت نفاقه حيال قضية فلسطين و قضايا المسلمين ، و قال : "إن موقف شخص كهذا (في إشاره الى مبارك) لم يكن أفضل مما كان ، و لا أستبعد تحقيق هذا الأمر (في إشارة الى انتقال مقر زمرة المنافقين الى مصر)" .

و اضاف عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى قائلا : "على سلطات مصر أن يدركوا خطأ قراراتهم السابقة تجاه حزب الله لبنان و حركة حماس و عنادهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية" ، مضيفا "إن ايران الاسلامية ستتخذ قرارات حاسمة بهذا الشأن" .
 
و شدد هذا النائب في مجلس الشورى بأن الشعب المصري سيكون له رد فعل ازاء ذلك في حال إرتكاب خطأ جديد" .

و أشار كوثري الى الأضرار التي تحملها الشعبين الايراني و العراقي من زمرة المنافقين الارهابية ، قائلا "إن انتقال هؤلاء الارهابيين الى مصر سيضر بالمواطنين المصريين ، حيث أن الشعب المصري لا يستسيغ هذا الحضور و ستكون هناك ردود أفعال من قبل هذا الشعب" .

و حول العلاقات المصرية الايرانية اذا ما تحقق انتقال زمرة المنافقين ، قال هذا النائب : "إذا ما بادرت الحكومة المصرية الى احتضان هذه الزمرة الارهابية ، فعندئذ سنرد على ذلك بحزم و شدة" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: