رمز الخبر: ۱۰۶۹۸

عصر ایران - ارنا- أکد رئيس الحکومة اللبنانية فؤاد السنيورة أن قصف قوات الإحتلال الصهيوني اليوم السبت مناطق في جنوب لبنان يشکل خرقاً مرفوضاً ومداناً للقرار الدولي الرقم 1701.   

وکانت قوات الاحتلال قصفت صباح اليوم خراج بلدات المنصوري والقليلة والحنية في قضاء صور بالقطاع الغربي من جنوب لبنان بمدفعة الدبابات من دون أن يبلغ عن وقوع اصابات في الأرواح.
وجاء القصف الصهيوني في اعقاب اعلان سلطات الاحتلال عن اطلاق صاروخ من الإراضي اللبنانية باتجاه احدى المستوطنات الصهيونية حيث اصيبت امرأة بجروح.

وأعلن المکتب الإعلامي للرئاسة الحکومة اللبنانية أن الرئيس السنيورة أجرى فور تبلغه بحادثة بالقصف الصهيوني على جنوب لبنان, سلسلة اتصالات هاتفية بکل من: قائد الجيش العماد جان قهوجي، و قائد القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "اليونيفيل" الجنرال کلاوديو غراتسيانو، واطلع منهما على "تفاصيل الوضع الأمني في الجنوب وملابسات الخرق الإسرائيلي الصباحي".

وأکد الرئيس السنيورة في هذا الصدد، "التزام لبنان القوي بتطبيق القرار 1701 بکل مندرجاته واعتبار القذائف الإسرائيلية خرقاً مرفوضاً وغير مبرر للسيادة اللبنانية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: