رمز الخبر: ۱۰۷۰۱
عصر ایران - غزة - رويترز - قال متحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس يوم السبت ان محادثات مصالحة تستضيفها مصر بين الفصائل الفلسطينية ستعقد يوم الأربعاء القادم.

ويعتبر إنهاء الانقسامات بين حركتي حماس وفتح أساسا لإنهاء الحصار الذي تقوده اسرائيل على قطاع غزة والمطبق منذ فوز حماس بالانتخابات البرلمانية عام 2006.

وكان من المقرر أصلا بدء الحوار بين حماس وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مصر يوم الاحد إلا انه أُرجيء الأسبوع الماضي اذ حملت حماس رفض اسرائيل الدخول في هدنة جديدة المسؤولية عن ذلك.

وأخرجت حماس قوات فتح من غزة في مواجهة عسكرية في عام 2007 مما ترك عباس يحكم في رام الله.

وأجرت فتح عمليات اعتقال لنشطاء حماس في الضفة الغربية. وتريد حماس أن تطلق فتح سراحهم في إطار جهود التقارب بين الفصيلين.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس عن أن 25 فبراير شباط هو موعد استئناف الحوار. وقال انه لكي ينجح الحوار لا بد من بذل جهد جاد لإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين من سجون السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وأكد مسؤول في فتح اشترط عدم الافصاح عن اسمه الموعد الجديد للحوار وقال أن فتح ستصدر أمرا قريبا جدا بالإفراج عن بعض سجناء حماس.

وأضاف المسؤول مُتحدثا لرويترز "في ظل تفاهم مع حماس سيكون هناك إفراج عن كثير من المحتجزين من حماس."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: