رمز الخبر: ۱۰۷۰۳

عصر ایران - طهران - رويترز - انتقد المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر الذي يزور ايران حاليا الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم السبت لانكاره محرقة اليهود.

وقوبل أحمدي نجاد بادانة دولية منذ توليه السلطة عام 2005 لوصفه المحرقة بأنها "أسطورة" ووصفه اسرائيل بأنها "ورم" في الشرق الاوسط.

وقال شرودر أمام الغرفة الايرانية للصناعة والتجارة "محرقة اليهود حقيقة تاريخية ولا معنى لإنكار هذه الجريمة منقطعة النظير."

وأضاف "ايران بحاجة لتحمل المسؤولية واحترام القواعد الدولية اذا أرادت أن تؤخذ على محمل الجد بوصفها قوة اقليمية."

وانتقد شرودر الذي من المقرر أن يلتقي أحمدي نجاد في طهران في وقت لاحق يوم السبت الرئيس الايراني المتشدد بسبب آرائه الخاصة باسرائيل التي ترفض ايران الاعتراف بها منذ الثورة الاسلامية في ايران عام 1979.

ووصل شرودر الى طهران يوم الخميس في زيارة غير رسمية الى ايران تستمر أربعة أيام.

وقال أحمدي نجاد الذي كثيرا ما ينتقد اسرائيل والغرب في يناير كانون الثاني ان مسألة المحرقة استخدمت لتوسيع النفوذ الدولي للولايات المتحدة وبريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية.

وردا على تصريحات شرودر قال محمد نهاونديان رئيس غرفة الصناعة والتجارة في ايران انه سيكون من الخطأ "قياس التطورات في الشرق الاوسط بمقياسين."

وأضاف "لا يجب أن ننسى المذبحة الاخيرة للناس في قطاع غزة ويجب أن يدين المجتمع الدولي اسرائيل بسببها."

وتشتبه اسرائيل والولايات المتحدة وحلفاؤهما الاوروبيون بأن إيران تحاول استخدام برنامجها النووي لبناء قنبلة ذرية. وتصر إيران على أن نشاطها النووي يهدف الى توليد الكهرباء.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: