رمز الخبر: ۱۰۷۰۹

عصر ایران - أ. ف. ب. - موستار: اكد زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك السبت انه سيتوقف عن المشاركة في المفاوضات على الاصلاح الدستوري في البوسنة برعاية الامم المتحدة ما لم يتم الاعتراف بحق كيانه في الانفصال. وصرح دوديك للصحافيين "ان لم يقروا (هذا الحق)، اعتزم عدم المشاركة في مفاوضات جديدة" حول التعديلات الدستورية". واتت تصريحات المسؤول الصربي البوسني قبيل انعقاد اجتماع رابع مع مسؤولي الكيانين الكرواتي والمسلم في البوسنة دراغان كوفيتش وسليمان تيهيتش بخصوص اصلاحات طالب لها الاتحاد الاوروبي.

واضاف دوديك انه سيطلب من كوفيتش وتيهيتش ان يشمل الدستور الجديد اعترافا بحق الكيانات الاتنية "في تقرير المصير بخصوص الانفصال" من خلال "استفتاء ينظم بعد ثلاثة اعوام على تبني الدستور الجديد". كما اشترط عدم اعادة النظر في وضع جمهورية صربسكا البوسنية التي يديرها الصرب. وغادر دوديك الاجتماع بعد ساعة من النقاش، مؤكدا ان شريكيه الكرواتي والمسلم رفضا مطلبه وانه "فقد الامل بالكامل" في البوسنة.

وبدأت المجموعات البوسنية الثلاث الكرواتية، المسلمة والصربية في تشرين الاول/نوفمبر مفاوضات بطلب من الاتحاد الاوروبي تتمحور حول الدستور. وتلقى المفاوضات دعما كبيرا من بروكسل التي ترغب في تعزيز المؤسسات المركزية في البلاد قبل الانضمام الى الاتحاد الاوروبي. والت الحرب في البوسنة بين 1992-1995 الى انقسام البلاد الى كيانين شبه مستقلين، هما جمهورية صربسكا الصربية والاتحاد الكرواتي المسلم. ويطالب عدد كبير من صرب البوسنة بالانفصال عن البوسنة والالتحاق بصربيا التي يعتبرونها "الوطن-الام".

 
 
 

 

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: