رمز الخبر: ۱۰۷۲۳
عصر ایران - أعلن المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ان هذا الاتحاد مستعد لإقامة علاقات مختلفة تماما مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن مكتب سولانا أنه قال في كلمة بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط أمام البرلمان الأوروبي, "نحن مقبلون في الأشهر القادمة على انتخابات في ايران ولبنان, وسيذهب الشعب الايراني الى صناديق الاقتراع في 12 حزيران/يونيو لانتخاب رئيس جمهورية جديد, ولقد أكدنا مرارا أننا نكن لايران احتراما عميقا ".

 وأضاف, "ولقد أعلنا أيضا عن رغبتنا في التحرك باتجاه اقامة علاقة مختلفة تماما مع هذا البلد ".

 وأعتبر المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي أن إقامة هكذا علاقة يصب في مصلحة الجميع, مضيفا, من اجل الوصول الى هذه العلاقة فإننا بحاجة الى الثقة التي يجب ان تكون متبادلة بين الجانبين.

 وعبر سولانا عن اعتقاده بأن عام 2009 حساس للغاية لمنطقة الشرق الاوسط, وقال "لقد قلنا في البداية اننا مستعدون لمواصلة السياسات السابقة الا اننا سوف لن نصل الى نتيجة وهذا مانراه اليوم ".

 ووصف خافيير سولانا الهجوم الاسرائيلي الاخير على غزة بأنه تجربة مرة, داعيا الى وضع حد للنزاع بين اسرائيل من جهة والفلسطينيين والعالم العربي من جهة أخرى, على حد تعبيره.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: