رمز الخبر: ۱۰۷۲۸
نفت ايران مزاعم اوردها مسؤول بريطاني كبير من ان ايران اقترحت على الغرب عام 2005 بوقف اعمال العنف ضد القوات البريطانية بجنوب العراق مقابل وقف الضغوط بشان البرنامج النووي.

عصر ايران – نفت ايران مزاعم اوردها مسؤول بريطاني كبير من ان ايران اقترحت على الغرب عام 2005 بوقف اعمال العنف ضد القوات البريطانية بجنوب العراق مقابل وقف الضغوط بشان البرنامج النووي.

وقال الناطق بلسان الخارجية الايرانية حسن قشقاوي في مؤتمر صحفي حول هذه التصريحات التي ادلى بها المسؤول البريطاني ل "بي بي سي" ان المسؤولين الايرانيين نفوا مرارا وتكرارا التهم المتمثلة بالضلوع في الهجمات التي تشن ضد القوات الامريكية والبريطانية في العراق.

وكان مندوب بريطانيا لدى الامم المتحدة جون ساورز قد تحدث في برنامج وثائقي بث يوم 21 فبراير في القناة الثانية ل بي بي سي ، عن محادثات سرية جرت بين ايران والغرب.

وقال ساورز ان الاقتراحات الايرانية عرضت عام 2005 عندما بلغت الحملات ضد القوات الامريكية والبريطانية في العراق ذروتها من خلال قنابل كانت تزرع على جانبي الطريق.

الا ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية قال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ بدء الحرب في افغانستان والعراق نشطت في سبيل استتاب السلام والاستقرار في هذين البلدن واجرت في هذا الخصوص محادثات وتعاونا منتظما مع القوات الدولية.

واضاف قشقاوي ان كبار المسؤولين الايرانيين اكدوا مرارا بان ايران ليس لها اي ضلع في الهجمات الداخلية ضد القوات الامريكية والبريطانية كما انه ليس هناك اي ادلة تؤكد مثل هذه المزاعم الفارغة.

وكان جون ساورز قد قال ل بي بي سي انه ليس ايران اقرت بتدخلها في الهجمات بالقنابل فحسب بل حتى انها اقترحت بان يتخلى الغرب عن معارضة تخصيب ايران لليورانيوم مقابل وضع نهاية لهذه الهجمات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: