رمز الخبر: ۱۰۷۳۹
عصر ایران - أعرب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري عن استياءه من زيارة رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي لبيروت, لأن هذه الزيارة لم تمر عبر القنوات الديبلوماسية ولم تكن بعلم وزارة الخارجية.

 وافادت وكالة مهر للأنباء نقلاعن جريدة النهار اللبنانية ان زيارة رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي السناتور جون كيري لبيروت أثارت موجة من ردود الفعل غير المرحبة عند فريق 8 آذار, ولا سيما من رئيس مجلس النواب نبيه بري وكتلة "الوفاء للمقاومة" لأن هذه الزيارة لم تمر عبر القنوات الديبلوماسية ولم تكن بعلم وزارة الخارجية على غرار ما يحدث في بلدان العالم التي تحترم نفسها.

 وقال وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ في التعليق على زيارة كيري والطريقة التي تمت بها, "انها تجاهلت الفباء الديبلوماسية".

 واطلقت في هذا الشأن جملة من التساؤلات عن عدم زيارة كيري لمقر الرئاسة الثانية على غرار ما تفعل الوفود الديبلوماسية البرلمانية العربية والأجنبية التي تحضر الى لبنان.

 وأشار تقرير الصحيفة الى ان مساعدا لكيري اجرى اتصالا بمكتب بري قبل 24 ساعة من الزيارة لكنه لم يحدد موعد وصول السناتور الاميركي ليثبت له بري موعدا على اجندته, وعندما لم يحصل رئيس المجلس على جواب واضح في هذا الشأن احال المسألة على مستشاره الاعلامي علي حمدان لأن بري درج على تحديد مواعيد استقبالاته قبل 24 ساعة, ولا يحبذ عقد الاجتماعات خارج الدوام الرسمي وفي ساعات بعد الظهر.

 وعندما لم يتحدد الموعد طلب مساعد كيري الاكتفاء باتصال هاتفي بين كيري ورئيس المجلس, وهذا الأمر لم يحدث ايضاً وانتهت الاتصالات باستقبال حمدان في عين التينة مستشار كيري بيري غرماك في لقاء لم يعلن.

 يذكر ان كيري زار بري قبل نحو عام وودعه بعبارة: "نحن حرصاء على التواصل معك للاطلاع على الافكار والطروحات التي تقدمها حيال الوضع السياسي في لبنان".

 ويشير بري في معرض تعليقه على هذه القضية الى انه يستفسر وزارة الخارجية عندما يتلقى طلبا لمقابلته من اي شخصية مهما يكن مستواها الرسمي, ليتأكد مما اذا كانت هذه الزيارة بتنسيق معها وذلك "ايا يكن اسم الوزير الذي يتولى حقيبة الخارجية, وهذا ما يحصل معنا في كل البلدان التي نزورها لأنها في اختصار تحترم الاصول واللياقات".

 وعدم مرور كيري بوزارة الخارجية "او السؤال عنها" ازعج الرئيس بري الذي كان يتمنى ان يناقش هذا الموضوع في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء "بغية وضع حد لهذه التجاوزات غير المقبولة".

 وقال "ان "استمرار هذه الوتيرة يكرس سابقة, وستتكرر في مرات مقبلة مع وفود اجنبية تحضر الى لبنان".

 وأضاف, ان "من لا يحترم نفسه لا يحترمه الآخرون, لذلك لا يعقل ولن اقبل طريقة التعامل مع لبنان بهذه الطريقة وأرفض انتهاك القواعد الديبلوماسية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: