رمز الخبر: ۱۰۷۴۱
عصر ایران - دعا العلامة السيد محمد حسين فضل الله، إلى قيام محور ايراني – عربي – تركي، على أساس أولويات ترسمها دول هذا المحور بما يخدم أولوياتها السياسية والاقتصادية ومصلحة القضايا العربية والإسلامية، وعلى رأسها قضية فلسطين.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن مكتب العلامة فضل الله ان سماحته أوضح ان ما شهدته قمة الكويت من فتح لأبواب المصالحات العربية ومن تقارب بين سوريا والسعودية يمثل البداية التي يمكن التأسيس عليها للخروج من سياسة الأنفاق والمتاهات التي أغرقت الدول العربية في سراب سياسي قاتل.

وحذر العلامة السيد فضل الله، المسؤولين العرب من أن استمرار حال اللامبالاة التي يعيشونها سوف تبدد أدوار دولهم وتجعلهم في خبر كان، مشيراً إلى أن المرحلة تطل على إيحاءات في تبدل الصورة السياسية والتحالفات الدولية، مؤكداً أننا نطل على أفق سياسي واقتصادي جديد قد تسقط معه الكثير من العناوين التي تتحكم بالسياسة الدولية وحركتها المحورية.

وقال سماحته "إن على المسؤولين العرب والمسلمين أن يخرجوا من دائرة الانفعال التي قيّدت علاقاتهم، وجعلت دولهم رهينة لطموحاتهم وعلاقاتهم وتعقيداتهم الشخصية، ليبدأوا بالعمل على حفظ أدوارهم ومكوّناتهم، ومستقبل دولهم قبل أن تلفظهم التحالفات الدولية، والخطط الإقليمية".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: