رمز الخبر: ۱۰۷۵۵


عصر ایران - القاهرة - رويترز - قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس السوداني عمر البشير بحثا يوم الاحد في القاهرة التطورات السودانية وركزا على تطورات دارفور.

ومكث البشير في مصر ساعات قبل ان يعود الى بلاده.

وزار مبارك السودان في نوفمبر تشرين الثاني وأوفد وزير الخارجية أحمد أبو الغيط والوزير عمر سليمان الى الخرطوم الاسبوع الماضي.

وقال عواد للصحفيين "الوضع في دارفور يحظى بأولوية متقدمة... واهتمام خاص من جانب مصر."

وأضاف أن مبارك تطرق بشكل محدد الى جهود بلاده لتفادي صدور قرار من المحكمة الجنائية الدولية بالقاء القبض على الرئيس السوداني بتهم تشمل ارتكاب جرائم حرب في دارفور.

ويقول خبراء دوليون ان القتال في دارفور تسبب في مقتل 200 ألف شخص ونزوح 2.7 مليون اخرين. وتقول الخرطوم ان عشرة الاف فقط قتلوا وتتهم وسائل الاعلام الغربية بتضخيم الصراع.

وحمل المتمردون السلاح ضد الحكومة عام 2003 متهمين الخرطوم باهمال التنمية في الاقليم. وحشدت الخرطوم ميليشيا أغلبها من العرب لسحق التمرد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: