رمز الخبر: ۱۰۷۷۹
عصر ايران - أكد الجيش الاميركي انه سيخرج من المدن العراقية في نهاية حزيران/ يونيو, مشيرا الى ان الرئيس الاميركي باراك اوباما سيعلن قريبا قرارا بشأن نشر تلك القوات في افغانستان.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان الميجور ديفيد بيركينز المتحدث باسم الجيش الاميركي صرح الأحد للصحافيين في بغداد "لا شك اننا سنخرج من المدن بحلول حزيران/ يونيو", مؤكدا على الالتزام الذي قطع للحكومة العراقية بموجب اتفاق تم ابرامه في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

 وبموجب اتفاق وضع القوات يتعين ان تغادر القوات الاميركية كافة العراق مع نهاية 2011, وتم بالفعل خفض عديدالقوات.

 وينتشر 146 الف جندي اميركي في العراق و38 الف جندي في افغانستان, حسب ارقام البنتاغون.

 وقال بيركينز ان مفاوضات مفصلة "تجري " بين الجنرال راي اوديرنو كبير القادة الاميركيين في العراق وبين واشنطن حول ما اذا كان سيتم نقل القوات الى افغانستان, واضاف "لقد انهينا للتو خفضا كبيرا نسبيا ونحن نجري عملية تعديل لقواتنا على الارض ".

 واضاف ان "الجنرال اوديرنو يجري محادثات مع وزيرة الخارجية ووزير الدفاع حول ما يعتقد انه يجب القيام به هنا, واعتقد ان الرئيس سيتخذ قريبا قرارا وسننفذه ".

 ووافق اوباما الاسبوع الماضي على ارسال 17 ألف جندي اضافي الى افغانستان بعد ان طلب منه قادة الجيش ضعف ذلك الرقم تقريبا, مؤكدا بذلك على ان تركيز واشنطن سينتقل من بغداد الى كابول مع تحسن الوضع الامني في العراق.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: