رمز الخبر: ۱۰۷۸۲
عصر ايران - اعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري انه من المحتمل جدا ان تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) تخفيضا جديدا لانتاجها خلال اجتماعها المقبل في اذار / مارس /المقبل في فيينا.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الانباء الجزائرية ان شكيب خليل قال "من المحتمل جدا ان تأخذ اوبك قرارات في 15 اذار / مارس المقبل من اجل تخفيض جديد لانتاجها والمساعدة على استقرار الاسعار التي تتدهور".

واشار خليل الى ان عمليات تخفيض الانتاج السابقة التي قررتها اوبك منذ ايلول / سبتمبر الماضي (4.2 مليون برميل يوميا) حدت من تدهور الاسعار بشكل اكبر.

واضاف "لو لم تأخذ اوبك قرارات التخفيض في ايلول / سبتمبر وتشرين الاول / اكتوبر وكانون الاول / ديسمبر فان سعر برميل النفط كان وصل على الارجح الى 20 دولارا".

وحذر خليل من ان الاسعار المتدنية جدا قد يرافقها تقليص للاستثمارات على المدى القصير واذن تترجم بانخفاض العرض عندما يستأنف الطلب خلال العامين او الثلاثة اعوام المقبلة.

وسيعقد الاجتماع المقبل لمنظمة اوبك في 15 اذار / مارس القادم في مقر المنظمة في فيينا. وكان وزراء النفط في الدول الاعضاء بمنظمة اوبك قرروا خلال الاجتماع السابق في 17 كانون الاول / ديسمبر في وهران بالجزائر، تخفيض انتاج اوبك بمعدل 2.2 مليون برميل يوميا
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: