رمز الخبر: ۱۰۷۸۹
عصر ایران - وأشار المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الى قرب موعد التشغيل الاولي لمحطة بوشهر، مضيفا انه بناء على الاتفاق مع الروس فإن كل الامور تشهد تطورا جيدا، وسيعلن عن تفاصيل اكثر خلال زيارة كرينكو الى طهران.

وأفادت مراسل وكالة مهر للانباء ان حسن قشقاوي قال في مؤتمره الصحافي الاسبوعي الذي عقده صباح اليوم الاثنين بطهران، ردا على اقتراح ايران انشاء كونسورتيوم دولي لتخصيب اليورانيوم: ان ايران في تلك الرزمة العامة التي طرحتها ايران سابقا، وقد طرح موضوع الكونسورتيوم على الصعيد العالمي، بمعنى ان تكون ايران عضوا في هذا الكونسورتيوم، وقد طرح هذا الموضوع الى جانب قضايا مثل نزع السلاح النووي وحظر انتشاره.

وبشأن العلاقات الايرانية البحرينية والتحديات التي واجهتها خلال الاسابيع الاخيرة، قال قشقاوي ان هناك انطباع خاطئ تجاه تصريحات ناطق نوري، ولقد اعلنا موقفنا رسميا، كما انه قام بالرد مرة اخرى رسميا في قناة الجزيرة، مضيفا ان العلاقات بين طهران والمنامة متنامية والمشاورات مستمرة، وقد اجرى متكي في الايام الاخيرة محادثات مع نظيره البحريني، كما ان لاريجاني وجه شخصيا الدعوة الى رئيس البرلمان البحريني للمشاركة في مؤتمر فلسطين بطهران.

وأشار قشقاوي الى بث اخبار حول انتاج فلم يتحدث موضوعه عن قتل الافغانيين في ايران، وقال ان لدينا اخبارا ان بعض الاوساط واستمرارا لعدائها ضد ايران، بصدد انتاج افلام بمختلف المواضيع، تستهدف الهوية التاريخية والاسلامية للايرانيين وحسن ضيافتهم، مؤكدا ان المسؤولين الافغان اعلنوا مرارا ان ايران كانت مضيفا جيدا لثلاثة مليون افغاني.

واعلن عن متابعة وزارة الخارجية لموضوع انتاج هذا الفلم، وقال ان لدينا اخبار تؤكد ان هوليوود بصدد انتاج 30 فلما ضد ايران.

وعن السبب في عدم رغبة طهران بإجراء الجولة الرابعة من المحادثات مع واشنطن حول العراق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية اننا نعتقد انه منذ ان تم تفويض الملف الامني الى العراقيين انفسهم، فإن الاوضاع الامنية في العراق ازدادت تحسنا، ولعله لم تعد هناك حاجة لإجراء محادثات مع امريكا، الا اننا ليس لدينا ابدا اي مانع بشكل عام في هذا المجال، ومن الطبيعي ينبغي تحديد المطالب.

كما نفى حسن قشقاوي اي محادثات علنية او سرية بين ايران وامريكا حول موضوع افغانستان تدور حول محور استخدام الاراضي الايرانية لإرسال القوات والعتاد الى افغانستان، وقال اننا نرى ان السبيل لحل المشكلات في افغانستان ليس عسكريا، ولو كان هناك حل عسكري لأثمر انتشار كل هذه القوات.

وأعلن حسن قشقاوي عن متابعة وزارة الخارجية لموضوع الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين في العراق، معربا عن امله بأن يعود هؤلاء الدبلوماسيون الى احضان عوائلهم.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: