رمز الخبر: ۱۰۷۹۰
عصر ایران - أعلن مساعد قائد قوات الشرطة في الجمهورية الإسلامية العميد ساجدي نيا, أن رئيس مخفر زيدون في محافظة خوزستان أستشهد اثراشتباك مع مهربي المخدرات.

 وقال العميد ساجدي نيا في تصريح لوكالة مهر للانباء, "استشهد رئيس مخفر زيدون يوم أمس (الأحد) خلال اشتباك مع مهربي المخدرات, اثر قيام قوة من هذا المخفر بضبط كميات من المخدرات ".

 وأضاف, ان قوات الشرطة بعد ان تمكنت من ضبط واعتقال بعض عناصر هذه العصابة, واثناء نقل هذه العناصر والمخدرات التي كانت بحوزتهم الى المخفر, قام رئيس هذه العصابة برفقة بعض الأفراد بمهاجمة مخفر زيدون, ما أدى الى استشهاد رئيس المخفر النقيب آب روشن.

 ويأتي هذا الحادث بعد ان قامت قوات الشرطة في غضون الـ 11 شهرا الماضية, بأكثر من 1900 عملية ضد المهربين وشبكات توزيع المخدرات, حيث تمكنت قوات الشرطة في البلاد من القضاء في هذه الفترة على 1798 عصابة لمهربي المخدرات وقتل 288 وجرح 36 من عناصر هذه العصابات.

 في حين استشهد من منتسبي قوات الشرطة في الفترة المذكورة عشرة أشخاص خلال اشتباكات مباشرة مع عصابات التهريب, واثر التدابير المتخذة فإن عدد الضحايا انخفض بنسبة 33 في المئة عن عدد ضحايا العام الماضي.

 وأضاف العميد ساجدي نيا, ان قوات الشرطة تجري التحقيقات من اجل القبض على منفذي هذا الحادث, وسنعلن قريبا أنباء القبض عليهم.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: