رمز الخبر: ۱۰۷۹۶

عصر ایران - (رويترز) - احتوى خطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما امام اعضاء الكونجرس ليل الثلاثاء على جملة واحدة عن العراق في اختلاف واضح عن سلفه جورج بوش الذي خصص للحرب في العراق ثلاث صفحات كاملة في خطابه امام الكونجرس في يناير كانون الثاني 2008 .

وفي أول خطاب له امام الكونجرس بمجلسيه منذ تولى الرئاسة في العشرين من يناير قال اوباما "اننا نجري الان مراجعة متأنية لسياساتنا في الحربين كليهما (العراق وافغانستان) وسنعلن قريبا طريقا للسير قدما في العراق يترك العراق لشعبه وينهي بطريقة مسؤولة هذه الحرب."

وتبرز الجملة الوحيدة عن العراق التي وردت في خطاب اوباما كيف ان الركود الاقتصادي الذي أفقد مئات الالاف من الامريكيين وظائفهم أصبح يطغى على حرب مضى عليها ستة أعوام قتل فيها 4250 جنديا امريكيا وكانت يوما ما قضية محورية في حملة انتخابات الرئاسة.

ومع اجراء العراق الشهر الماضي انتخابات للمحافظات خلت من العنف الى حد بعيد يريد اوباما البدء في سحب عدد كبير من 140 ألف جندي امريكي ما زالوا هناك بأسرع ما يمكن وانهاء حرب شكلت مصدر استنزاف ضخم للخزانة الامريكية.

وقال مسؤولون امريكيون يوم الثلاثاء ان من المرجح ان يأمر اوباما بسحب القوات المقاتلة من العراق على مدى 19 شهرا وهي فترة أطول بثلاثة اشهر عن تلك التي تعهد في حملته الانتخابية.

وفي كلمته امام الكونجرس أعاد اوباما الى أذهان الامريكيين انهم ما زالوا يخضون حربا اخرى في افغانستان حيث أمر بارسال 17 ألف جندي لمساعدة القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في وقف تدهور حاد للوضع الامني بينما تجري ادارته مراجعة للاستراتيجية الامريكية هناك.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: