رمز الخبر: ۱۰۷۹۹
و قامت اللجنة بتنظيم مظاهرة احتجاجية خارج الفندق ضد المتحدث الذي نعته مدير اللجنة بغاسل الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني معتبرا أن ضحايا الهجوم هم من يجب دعوتهم وليس المتحدث باسم الحكومة التي شنت الحرب.
محمد الأمين، امستردام : ألقت الشرطة الهولندية يوم الاثنین الماضی القبض على ناشطين هولنديين في مجال حقوق الانسان رشقوا  بأحذيتهم المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية خلال زيارته لأمستردام.
 
و كان رون إيديل هايت  احد الناطقين باسم حكومة الكيان الصهيوني  أثناء الهجوم الغاشم  على قطاع غزة يلقي محاضرة في فندق أبولو في أمستردام عندما تعرض للرشق بالأحذية من قبل ثلاثة من الحضور.

ولم تفصح  الشرطة الهولندية عن اسماء  المعتقلين الثلاثة وهم رجلان وامرأة في العشرينات من العمر .
وألقى هايت محاضرة نظمتها مؤسسات يهودية في هولندا بعنوان ماذا بعد الحرب في غزة.

وكان مقررا ان تنعقد المحاضرة في فندق كولج هوتيل بامستردام لكن ادارة الفندق ألغت ذلك ، وادعت مؤسسات يهودية ان سبب الغاء المحاضرة هو تلقي ادارة الفندق رسائل تحرض على الكراهية .

وحسب اذاعة هولندا العالمية فان المتحدثة باسم ادارة الفندق إزابيل فان أوديه كيرك أكدت أن الفندق الغى المحاضرة في قاعته بالتنسيق مع المنظمين إلا أنها رفضت أن تؤكد وصول تهديدات للفندق.
ونفى فيم لانكامب المتحدث باسم لجنة فلسطين هولندا ضلوع منظمته في أي تهديدات أو رسائل للفندق. عن موقف اللجنة قال لانكامب :"ليس لدي علم بأي رسائل أرسلت. المصدر الوحيد الذي بإمكانه التأكيد على هذا الأمر هو مستلم الرسالة نفسه وهو إدارة الفندق. ليس هنالك أي تهديد من قبلنا. الوحيد الذي يستخدم العنف هو الجيش الإسرائيلي"
 
و قامت اللجنة بتنظيم مظاهرة احتجاجية خارج الفندق ضد المتحدث الذي نعته مدير اللجنة بغاسل الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني معتبرا أن ضحايا الهجوم هم من يجب دعوتهم وليس المتحدث باسم الحكومة التي شنت الحرب.
 
وقال لانكامب أن هدف اللجنة من التظاهر يوم أمس هو توعية الرأي العام عن الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل في غزة ومقاضاة كل من تعاون في الهجوم
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
11:57 - December 07, 1387
0
0
يستحق هذا الصهيوني المجرم رشقه بالاحذية والشعوب الاوربية توعت وصارت ترفض اسرائيل المغتصبة للاراضي الفلسطينية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: