رمز الخبر: ۱۰۸۱۶
عصر ایران -  اعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل ان الجزائر ستنجز اول محطة نووية في العام 2020 على ان تليها كل خمس سنوات محطة اخرى .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن خليل صرح للاذاعة الوطنية قائلا انه "بحلول 2020 ستكون للجزائر اول محطة نووية وستكون لنا محطة كل خمس سنوات بعد ذلك" .

و اكد خليل ان الجزائر ابرمت اتفاقات نووية مدنية مع الارجنتين وفرنسا والصين والولايات المتحدة وتجري مفاوضات حاليا مع روسيا وجنوب افريقيا لابرام اتفاقات اخرى .

و اوضح خليل ان مشروع قانون حول الطاقة النووية مطروح حاليا على الحكومة ينص بالخصوص على انشاء وكالة وطنية للامن والامن النووي و اعلن ان الوكالة ستكلف الاشراف على استخدام الطاقة النووية ومراقبتها وانشاء شركة تنمية وابحاث في مجال الطاقتين الكهربائية والنووية .

و تملك الجزائر مفاعلين نووين في درارية (بضواحي العاصمة) وعين وسارة قرب الجلفة (270 كلم جنوب العاصمة) .

و انجز مفاعل درارية الذي تبلغ قوته ثلاثة ميغاوات بالتعاون مع الارجنتين ومفاعل عين وسارة الذي تبلغ قوته 15 ميغاوات ، مع الصين .

من جهة اخرى اعلن خليل ان اهمية كبيرة ستولى الى تنمية الطاقة الشمسية " وهي اقل تلويثا من الطاقة النووية التي تطرح بشكل خاص مشكلة اليورانيوم الذي ليس لدينا امكانية تخصيبه او اعادة معالجته عندما يتم استخدامه".

و اكد الوزير انه بعد 2020 ستشكل الطاقة الشمسية 60% من الطاقة المتجددة في الجزائر في حين تاتي الطاقة المتبقية من الرياح والنووي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: