رمز الخبر: ۱۰۸۱۷
وصرح رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية للصحفيين في محطة بوشهر جنوب غرب البلاد "نحتفل بالتشغيل التمهيدي لبوشهر مما يعني اننا نقترب من اطلاق المحطة."

عصر ايران - بوشهر - ايران - رويترز - قالت ايران يوم الاربعاء انها أجرت تجارب ناجحة في محطة بوشهر النووية لتوليد الكهرباء التي بنتها روسيا في اطار الاستعدادات لبدء تشغيلها.

وأشاد رئيس الشركة الروسية النووية المملوكة للدولة سيرجي كيريينكو الذي يزور طهران "بالتقدم الكبير" في بناء أول محطة من نوعها في الجمهورية الاسلامية لتوليد الكهرباء.

وينتقد الغرب الذي يشتبه في ان طهران تسعى لانتاج قنبلة نووية دور روسيا في بناء محطة بوشهر الواقعة في جنوب غرب ايران. وتقول موسكو ان أغراض المحطة مدنية خالصة ولا يمكن استخدامها في أي برنامج لانتاج الاسلحة.

وقال مسؤولون ايرانيون انهم اجروا تجارب لضخ وقود "فعلي" في القضبان واستخدموا الرصاص بدلا من اليورانيوم المخصب خلال الايام العشرة الماضية.

وصرح غلام رضا اقازادة رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية للصحفيين في محطة بوشهر جنوب غرب البلاد "نحتفل بالتشغيل التمهيدي لبوشهر مما يعني اننا نقترب من اطلاق المحطة."

وأضاف "اختبار الوقود الفعلي كان ناجحا".

وكان كيريينكو صرح في الخامس من فبراير شباط الجاري بان روسيا تهدف الى بدء تشغيل المفاعل النووي في محطة بوشهر المطلة على الخليج بنهاية العام الحالي.

وتأجل بدء العمل في بوشهر مرارا. واستكملت روسيا العام الماضي تسليم الوقود النووي الى المحطة بموجب عقد تقدر قيمته بنحو مليار دولار.

وقال كيريينكو للصحفيين في الموقع يوم الاربعاء "في الشهور الاخيرة كان هناك تقدم كبير. انا راض للغاية عما رأيت. هذه مرحلة خطيرة ومهمة للغاية ...يجب ان نواصل هذا الاتجاه في العمل."

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن محسن شيرازي المسؤول في بوشهر قوله انه اذا ما نجحت التجارب فسنستخدم قضبان وقود اليورانيوم المخصب بدلا من الرصاص.

ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب كوقود في محطات توليد الطاقة كما يمكن استخدامه في صنع قنابل نووية اذا ما نقي بدرجة أكبر.

ويقول محللون ان ايران يمكن ان تصبح قضية رئيسية في العلاقات بين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والرئيس الامريكي الجديد باراك أوباما الذي قال ان واشنطن على استعداد للحوار مع طهران خلافا للنهج الذي اتبعه سلفه الرئيس جورج بوش.
 
 
سعيدي: المتخصصون الايرانيون يديرون محطة بوشهر بشكل تام

واعلن مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية في الشؤون الدولية والتخطيط، ان غرفة التحكم المركزية في محطة بوشهر تدار بشكل تام من قبل المتخصصين الايرانيين المتدربين في روسيا.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان "محمد سعيدي" قال صباح اليوم الاربعاء للمراسلين المحليين والاجانب، ان مرحلة التدشين التجريبي يجب ان تتم عبر استخدام وقود بدون يورانيوم، لكي لا تواجهنا مشكلة في حال تغذية الوقود الاصلي الى انابيب الوقود.

وأوضح سعيدي ان الوقود الذي سيتم تزريقه في هذه المرحلة هو من نوع الزيركونيوم، الذي يتمتع بكل مزايا الوقود الرئيسي باستثناء عدم احتوائه على اليورانيوم.

وأضاف مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية في الشؤون الدولية والتخطيط، ان غرفة التحكم المركزية في محطة بوشهر تدار بشكل تام من قبل المتخصصين الايرانيين المتدربين في روسيا، حيث يتم الاشراف والسيطرة على كل شؤون المحطة من هذه الغرفة.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: