رمز الخبر: ۱۰۸۵۳

عصر ایران -  (رويترز) - قال السناتور الجمهوري جون مكين الذي عارض باراك اوباما بشدة بشأن حرب العراق خلال الحملة الانتخابية انه يدعم خطة الرئيس اوباما لسحب القوات الامريكية المقاتلة من العراق خلال 19 شهرا.

وقال مكين لرويترز يوم الجمعة "انها خطة معقولة في مجملها ويمكن ان تنجح وانا ادعمها."

وجادل مكين اثناء حملته كمرشح للرئاسة في انتخابات عام 2008 بأن اوباما يتسم بالسذاجة فيما يتعلق بالامن القومي وانتقد تعهده بسحب جميع القوات الامريكية من العراق في غضون 16 شهرا.

وعندما سئل عن تلك التصريحات وعن موقفه يوم الجمعة قال مكين "دعوني اذكركم مجددا فقط بأن هذا الامر مختلف كلية ..هذه الخطة مختلفة بشكل كبير مقارنة بتعهده اثناء الحملة الانتخابية."

وابدى مكين ارتياحا لان خطة اوباما ستترك ما يصل الى 50 الف جندي في العراق بعد اكتمال انسحاب القوات الاخرى خلال 19 شهرا. وستعمل تلك القوات على تدريب وإعداد القوات العراقية والقيام بعمليات محدودة لمكافحة الارهاب.

وكان مكين من بين اعضاء الكونجرس الذين اطلعهم كبار مسؤولي الدفاع على الخطة في البيت الابيض امس الخميس.

وقال "قال القادة العسكريون ان هناك مخاطرة محدودة ولهذا فانني اعتقد انها (الخطة) ستنجح."

وقال مكين ان احد العوامل التي جعلته يؤيد الخطة هو انه سيكون هناك " خفض قليل جدا (للقوات) اعتبارا من الان وحتى الانتخابات العامة " المقرر اجراؤها في العراق في ديسمبر كانون الاول.

وأقر مكين العضو الجمهوري الكبير في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ بحدوث تغيير للوضع في افغانستان. 
واوضح اوباما ان افغانستان تمثل اولوية عسكرية بالنسبة له وقال انه سيرسل 17 الف جندي اضافي الى هناك لدعم الجهود الرامية الى صد تمرد طالبان المتصاعد.
 
ولم يمتد تأييد مكين ليشمل مشروع الميزانية التي اعلنها اوباما يوم الخميس والتي تبلغ 3.55 تريليون دولار. وقال انه "يشعر بقلق بالغ ازاء العجز الذي لا ينتهي ابدا."
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: