رمز الخبر: ۱۰۸۵۵

عصر ایران - (رويترز) - انخفضت الاسهم الاوروبية في نهاية المعاملات يوم الجمعة اذ توصلت الحكومة الامريكية الى صفقة لتملك حصة كبيرة من مجموعة سيتي جروب المصرفية وأثارت خطط الميزانية الامريكية مخاوف بشأن ارباح صناع الادوية وأضرت خسارة كبيرة لمجموعة لويدز بالبنوك البريطانية.

وبنهاية التعامل في البورصات الاوروبية انخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 1.8 في المئة الى 719.4 نقطة.

وعلى مدى الاسبوع هبط المؤشر 2.2 في المئة وانخفض 9.7 في المئة هذا الشهر من جراء استمرار المخاوف بشان الركود العالمي وازمة النظام المصرفي.

وقال هوارد ويلدون المحلل في بي.جي.سي بارتنرز في لندن "سيتي جروب كانت القصة الرئيسية اليوم مع ان الجميع كانوا يعرفون انها اتية منذ بعض الوقت. انها خطوة تدريجية نحو التأميم الكامل."

وسترفع الحكومة الامريكية حصتها في مجموعة سيتي جروب الى ما يصل الى 36 بالمئة لتعزز قاعدة البنك الرأسمالية في أحدث مسعى طاريء لانعاش العملاق المصرفي المتداعي.

واعلنت سيتي جروب عن خسارة 27.7 مليار دولار عن عام 2008 كله. وهوت اسهمها اكثر من 30 في المئة.

وانخفض مؤشر استوكس 600 وهو مقياس اوسع للاسهم الاوروبية 1.8 في المئة وكان أشد القطاعات خسارة هو البنوك.

وتضررت بشدة اسهم البنوك البريطانية وفي مقدمتها مجموعة لويدز المصرفية التي هوى سمهمها عند الاغلاق 22.3 في المئة بعد ان كشفت عن خسائر تبلغ عشرة مليارات جنيه استرليني (14.28 مليار دولار) في عام 2008 وقالت انها لم تكمل بعد وضع تفاصيل خطة لادخال أصول بمليارات الدولارات في برنامج تأمين تضمنه الحكومة البريطانية.

وهبط سهم باركليز 17.4 في المئة ونزل سهم اتش.اس.بي.سي 6.8 في المئة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: