رمز الخبر: ۱۰۸۵۷

عصر ایران - بی بی سی - أصدر الرئيس السوداني عمر حسن البشير عفوا عن 4 آلاف من السجناء غير المسلمين في الخرطوم وأفرج عنهم حسبما تفيد التقارير الواردة من السودان.

معظم المفرج عنهم نساء اعتقلن بتهمة صنع الكحول.

كما خفف الحكم الصادر في حق سجين من قطع اليد إلى حكم يلتزم القانون الوضعي.

صدرت أحكام العفو هذه في وقت يحاول فيه الرئيس السوداني حشد الدعم الشعبي قبيل إعلان المحكمة الجنائية الدولية قريبا عن قرارها بشأن توجيه التهمة إليه بارتكاب جرائم حرب في دارفور وبإصدار مذكرة بتوقيفه.

وكان الرئيس السوداني قد زار يوم الثلاثاء الماضي جنوب السودان حيث لا تزال المعارك دائرة بين قوات الحكومة والميليشيلت الجنوبية.

وورأى بعض المراقبين أن البشير هدف من زيارته إلى الحصول على دعم من أعداء الأمس الجنوبيين في الحرب الأهلية حلفاء اليوم في حكومة الوحدة، لمكن البعض الآخر يرى أن البشير يشعر بالقلق الشديد بسبب القرار الذي ستتخذه المحكمة الجنائية الدولية خلال أيام.

ويخشى الكثيرون من تأثير سلبي لقرار المحكمة على تنفيذ اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب الموقع في عام 2005 .

وفي سياق هذه المحاولات ماورد في موقع المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الحكومة السوداني من نبإ عن خطط " وضعتها الحكومة وأقرت آليات تمكنها من تجنب الآثار السالبة لأي قرار يصدر من المحكمة الجنائية الدولية بحق القيادة السودانية."

ونقل المركز عن السفير علي الصادق الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية قوله: "إن الاتصالات الدبلوماسية ستستمر على كافة الأصعدة والمستويات الثنائية الإقليمية والدولية بمعاونة الأشقاء والأصدقاء في الأمم المتحدة ومجلس الأمن".
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: