رمز الخبر: ۱۰۸۵۹

عصر ایران - بی بی سی - وجهت محكمة فدرالية امريكية الاتهام الرسمي للقطري على المري بدعم "جماعة ارهابية خارجية" باعتباره عنصر سريا في تنظيم القاعدة.

وفي حال ادانة المري بهذه التهمة فيواجه عقوبة السجن لمدة 30 عاما.

والمري يحمل الجنسيتين السعودية والقطرية ويبلغ من العمر 43 وكان يدرس هندسة الكومبيوتر في الولايات المتحدة عند وقوع هجمات سبتمبر على الولايات المتحدة.

وهو مسجون في سجن عسكري امريكي منذ عام 2003 وتم تصنيفه باعتباره "مقاتلا معاديا" ونقل الان الى ولاية الينوي ويحاكم امام محكمة مدنية امريكية هناك بعد قرار الحكومة الامريكية تقديمه للمحاكمة امام القضاء المدني الامريكي.

وكانت ادارة الرئيس بوش قد اعلنت انه يمكن ان يسجن المري المدة التي تشاء دون توجيه الاتهام له.

اعتقال المري
يذكر أن المري وصل إلى الولايات المتحدة قبل يوم واحد من هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001، وهو مهندس كمبيوتر سبق أن درس في جامعة برادلي الأمريكية، وبعد أسبوع على وصوله، قامت الشرطة بمداهمة منزله واعتقاله، بعد العثور على أرقام المئات من بطاقات الائتمان التي تعود لأشخاص آخرين بحوزته.

غير أن قضية المري شهدت انقلاباً جذرياً عندما قال المدعي العام خلال جلسة المحاكمة الأولى إن المواطن القطري على صلة بتنظيم القاعدة.

وارتكزت الاتهامات على فحص جهاز الكمبيوتر الخاص بالمري، وعلى نتائج استجواب معتقلين آخرين.

وقالت وزارة الدفاع إن المري تدرب في معسكرات لتنظيم القاعدة في أفغانستان، كما قابل زعيم التنظيم، أسامة بن لادن، والعقل المخطط لهجمات نيويورك، خالد شيخ محمد، وتطوع لتنفيذ عملية انتحارية.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: