رمز الخبر: ۱۰۸۷۸

عصر ایران - بی بی سی - اظهرت ارقام حكومية امريكية ان الاقتصاد الامريكي انكمش خلال الربع الاخير من العام الماضي بنسبة 6,2 في المئة، اي اكثر بكثير مما كان يتوقعه الخبراء والمعنيون.

وبينت الارقام ان التراجع القوي في الصادرات، الى جانب اقوى تراجع في الانفاق الاستهلاكي منذ 28 عاما، هي من الاسباب الرئيسية الدافعة لهذا الانكماش، الذي كانت توقعات الحكومة له ان يكون بحدود 3,8 في المئة.

اما بالنسبة للارقام السنوية، فتبين ان الاقتصاد الامريكي نما بنسبة 1,1 في المئة، وهو ابطأ معدل له منذ عام 2001.

وقد دفعت هذه النتائج مؤشر داوجونز الى الاسفل بمعدل 1,6 في المئة في تعاملات الجمعة.

تحذيرات من كساد 
انقاذ الاقتصاد مهمة اوباما الاساسية المقبلة
وتشير الارقام الرسمية الى ان الانفاق الاستهلاكي، الذي يشكّل نحو ثلثي النشاط الاقتصادي الداخلي، انخفض بنسبة 4,3 في المئة في الربع الاخير من العام الماضي، وهو اقوى انخفاض فصلي منذ عام 1980.

ومع ارتفاع ارقام البطالة، وتزايد اعداد العقارات المحجوزة بسبب العجز عن سداد القرض العقاري، وتقلص قيمة الاستثمارات، يرى المحللون ان الامريكيين يتجهون نحو توفير كل مصادر النقد التي يملكونها، ويبتعدون عن استنزافها.

وكان رئيس البنك المركزي الامريكي (الاحتياطي الفدرالي) بين برنانكي قد حذر الكونجرس بأنه ما لم تتبع الحكومة السياسات المناسبة، فإن الركود الذي يشهده الاقتصاد الامريكي حاليا قد يتواصل الى عام 2010.

لكنه قال ايضا انه في حال نجح البنك المركزي وادارة الرئيس اوباما في استعادة قدر معين من الاستقرار المالي، فإن عام 2010 سيكون عام تماثل الاقتصاد للشفاء.

وكان المصرف المركزي الامريكي قد خفض نسبة الفائدة الى الصفر تقريبا في محاولة منه لاحياء الاقتصاد المتعثر، بينما اصدرت ادارة الرئيس اوباما خطة لتنشيط الاقتصاد قيمتها 787 مليار دولار.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: