رمز الخبر: ۱۰۸۹۲

عصر ایران- بی بی سی - قالت مصادر في البيت الابيض بواشنطن إن الرئيس باراك اوباما قرر تعيين حاكمة ولاية كانساس، كاثلين سيبيليوس، وزيرة للصحة والخدمات الانسانية في حكومته.

وتقول التقارير الاخبارية إن سيبيليوس وافقت على الاضطلاع بهذه المسؤولية، وان اعلانا رسميا بهذا الصدد سيصدر يوم الاثنين المقبل.

يذكر ان سيبيليوس كانت قد رشحت في السابق لاكثر من منصب وزاري، الا انها كانت تعتذر عن قبولها متعللة برغبتها في تركيز جهودها على عملها في كانساس.

وسيبيليوس هي الخيار الثاني للرئيس اوباما لشغل المنصب، حيث كان الخيار الاول، وهو السيناتور الديمقراطي تم داشل، قد اعتذر عن قبول المنصب بعد ان اثيرت تساؤلات حول وضعه الضريبي.

وكان قد ظهر في شهر يناير/كانون الثاني الماضي ان داشل قد تخلف عن دفع ما مجموعه 130 الف دولار من التزاماته الضريبية.

يذكر ان الرئيس اوباما كان قد وضع موضوع توفير خدمات صحية زهيدة الثمن في صلب برنامجه الداخلي، وستركز سيبيليوس جهودها من موقعها الجديد على توفير الغطاء الصحي لاكثر من 46 مليون امريكي يفتقرون حاليا للتأمين الصحي.

كما سيتعين على الوزيرة الجديدة البالغة من العمر 60 عاما التعامل مع الارتفاع المضطرد في تكاليف العناية الصحية.

وكان الرئيس اوباما قد قال في اول خطاب يلقيه امام الكونجرس في الاسبوع الماضي إنه يخطط لاجراء "اكبر استثمار في التاريخ في مجال الخدمات الصحية الوقائية، لأن هذه هي احدى افضل الوسائل للحفاظ على صحة مواطنينا من جهة وخفض النفقات من جهة اخرى."

ومضى الرئيس الامريكي في خطابه للكونجرس للقول: "إن تكاليف نظامنا الصحي قد اثقلت كاهل اقتصادنا وضمير امتنا لوقت طويل. لا ينبغي تأجيل عملية اصلاح النظام الصحي حتى لسنة اخرى."

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن جيمس كوماراسامي إن سيبيليوس لها خبرة واسعة في مجال الخدمات الصحية، كما تتمتع بالقدرة على تجاوز الانقسامات الحزبية والعمل مع الجمهوريين - وهما مميزتان ستحتاج اليهما في مهمتها الجديدة التي تعتبر واحدة من اصعب المهمات السياسية في الولايات المتحدة.

وكانت سيبيليوس واحدة من اقوى مؤيدي اوباما في صراعه مع هيلاري كلينتون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في العام الماضي.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: