رمز الخبر: ۱۰۹۰۱
عصر ایران - أكد المشرف على وزارة الداخلية الباكستانية عبدالرحمن ملك ان الدبلوماسي الايراني المختطف في مدينة بيشاور الباكستانية، بسلامة تامة، معلنا ان السلطات الباكستانية تمكنت من الكشف عن محل احتجازه، وسيتم تحريره قريبا.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان وزير داخلية الجمهورية الاسلامية الايرانية صادق محصولي استقبل عبدالرحمن ملك المشرف على وزارة الداخلية الباكستانية واجرى معه محادثات حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها القضايا الامنية من قبيل امن الحدود ومكافحة الارهاب.

وقال وزير الداخلية صادق محصولي للمراسلين في ختام اللقاء، لقد اجرينا مباحثات جيدة وتم الاتفاق على تنمية العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية، وذكر ان المحاور الرئيسية للمباحثات تمثلت في بسط الامن في الحدود ومحاربة الارهاب والحد من تهريب البشر والبضائع، مضيفا انه تم التوصل الى تفاهم جيد في هذه المجالات.

وأعلن الوزير محصولي عن تفعيل اللجان التخصصية المشتركة بين البلدين بما فيها اللجنة الامنية، كما أكد على التعاون المشترك بين الجانبين في مجال مواجهة الجرائم المنظمة، موضحا انه اذا ازداد التعاون بين البلدين فإن الشعبين سيستفيدان من هذا التعاون اكثر من الجميع.

وأكد المشرف على وزارة الداخلية الباكستانية انه يحمل رسالة محبة وصداقة وتعاون من قبل رئيسي جمهورية ورئيس وزراء باكستان، مضيفا ان ايران وباكستان ليسا فقط يشتركان في الحدود، وانما يشتركان ايضا في الدين والثقافة والحضارة، وكل ذلك يؤدي الى تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشار عبدالرحمن ملك الى العدو المشترك للبلدين، مضيفا اننا نجتمع هنا لنثبت ان البلدين عازمان على اقتلاع جذور الارهاب، حيث لم يعد للارهاب مكان في هذين البلدين.

وردا على سؤال لمراسل ايراني حول مصير الدبلوماسي الايراني المختطف في مدينة بيشاور الباكستانية حشمت الله عطار زادة، قال عبدالرحمن ملك، اننا بذلنا كل جهودنا من اجل تحرير الدبلوماسي الايراني المختطف، واضاف انه في سلامة تامة، وقد تعرفت السلطات الباكستانية على محل احتجازه وسوف تقوم قريبا بتحريره من ايدي الخاطفين، لافتا الى ان حكومة باكستان لن تدخر وسعا من تحرير عطازادة.

وأكد المشرف على وزارة الداخلية الباكستانية ان يدرك مشاعر وعواطف اسرة هذا الدبلوماسي، ويعلن عن مواساته لهم، وطمأنهم بأن السلطات الباكستانية تبذل قصارى جهودها من اجل تحريره.

وحول نتائج زيارته الى ايران، قال عبدالرحمن ملك انه تم التوصل الى نتائج طيبة خلال مباحثاته مع المسؤولين الايرانيين، وأكد على ضرورة التعاون بين البلدين في مجال امن الحدود ومحاربة الارهاب والحد من الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر والبضائع، مضيفا انه تقرر تخصيص رابطين في وزارتي داخلية ايران وباكستان، ليكونا على اتصال دائم في هذا المجال.

ودعا هذا المسؤول الباكستاني الى رفع مستوى العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان، الى مستوى القابليات المتوفرة لدى البلدين، معلنا ان الرئيس الباكستاني سيشارك خلال الشهر الجاري في اجتماع منظمة اكو، ما يشكل فرصة جيدة ليتوصل الجانبان الى نقاط مشتركة في القضايا التجارية والاقتصادية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: