رمز الخبر: ۱۰۹۰۶

عصر ایران - (رويترز) - نقل عن الرئيس السويسري ووزير المالية قوله يوم السبت إن سويسرا قد تضطر الى تقديم بعض التنازلات اذا كانت تريد تجنب ادراجها على قائمة سوداء باعتبارها ملاذا امنا للتهرب من الضرائب.

وسرية الحسابات المصرفية مبدأ راسخ في سويسرا في القانون وفي عقلية الناس أيضا ولا تريد البلاد التراجع عنها لكن وكالة الانباء الوطنية السويسرية (اس.دي.أيه) نقلت عن الرئيس هانز رودلف ميرز قوله في العاصمة بيرن إنه "يتعين طرح أمور معينة تتعلق بالحقائق للنقاش."

وأضاف ميرز "ربما نضطر لتقديم تنازلات في بعض الحالات أو غيرها" موضحا أنه اذا لم يحدث هذا فقد تفرض عقوبات على البنوك السويسرية وقد تدرج البلاد على القائمة السوداء لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للدول التي تعتبر ملاذا امنا للتهرب من الضرائب.

وتعرضت الحكومة السويسرية مؤخرا لانتقادات شديدة بعد أن سمحت لبنك يونيون السويسري بكشف هوية نحو 300 من عملائه الامريكيين لتجنب مواجهة اتهامات جنائية. وقال واضعو قواعد تنظيمية سويسريون ان هذه الاتهامات كان من شأنها أن تعرض وجود البنك للخطر وتضر بالاقتصاد.

وتدير سويسرا وهي أكبر مركز مالي في التعاملات الاجنبية نحو ثلث الاموال المتداولة خارج الدول والتي تقدر بنحو سبعة تريليونات دولار. وحذر خبراء مصرفيون من أن القطاع المالي يمكن أن ينكمش لنحو النصف دون سرية الحسابات المصرفية.


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: