رمز الخبر: ۱۰۹۱۹

عصر ایران - ارنا - قال القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري اليوم الاحد ان مواجهه التهديدات الناعمه والغزو الثقافي المعادي تعتبر المهمه الرئيسيه والاهم التي تقع علي عاتق قوات التعبئه (البسيج).   

واکد ان الحروب في عالمنا اليوم هي حروب ثقافيه مصرحا ان العدو يستهدف خلال هذه الحرب الايمان والمعتقدات الدينيه للثوره والمجتمع ولهذا فعلينا تعزيز الايمان والمعتقدات الدينيه لدي الشباب .

واوضح ان التعبئه ومن اجل مواجهه هذا التهديد نظمت مشروعا تحت عنوان الصلحاء .
وقال ان العدو يستخدم کافه اجهزته وامکانياته من اجل تقويض ايمان الشبان ولهذا فعلينا اتخاذ الخطوات والاجراءات اللازمه من اجل التصدي لهذا التهديد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: