رمز الخبر: ۱۰۹۴۲

عصر ایران -  (رويترز) - فازت دار نشر مصرية بجائزة الشيخ زايد للكتاب في (فرع النشر والتوزيع) وهي احدى تسع جوائز تبلغ قيمتها الاجمالية سبعة ملايين درهم اماراتي (نحو 1.9 مليون دولار) وتمنح سنويا في مجالات الترجمة والابداع والدراسات الانسانية.

وأعلنت الجوائز في مجال الابداع والترجمة وغيرها في وقت سابق الشهر الماضي.

وأعلن راشد العريمي الامين العام للجائزة يوم السبت في أبوظبي أن الهيئة الاستشارية لجائزة الشيخ زايد للكتاب قررت حجب جائزة أفضل تقنية في المجال الثقافي لهذا العام ومنح الجائزة في فرع النشر والتوزيع للدار المصرية اللبنانية بالقاهرة نظرا "لاستيفائها الشروط والمواصفات الخاصة بالنشر من ناحية انتاجها كما وكيفا وحفاظها على حقوق الملكية الفكرية وعنايتها بدوائر المعارف والموسوعات المتخصصة واهتمامها بالكتب المؤلفة والترجمة ووصول عدد المؤلفين الذين نشرت لهم في الاعوام الاخيرة 750 مؤلفا ومئة من المترجمين في اللغات المختلفة الى جانب عنايتها بالاخراج الفني للكتب وتوزيعها على نطاق واسع."

ومن المقرر أن تقيم جائزة الشيخ زايد للكتاب حفلا لتكريم الفائزين يوم 18 مارس اذار الجاري اضافة الى عقد سلسلة من الندوات والمحاضرات الثقافية التي يشارك فيها نخبة من الكتاب والمثقفين خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب بين 17 و22 مارس اذار.

وقال رئيس مجلس ادارة الدار المصرية اللبنانية الناشر محمد رشاد ان الدار وزعت خلال خمس سنوات مليونين و750 ألف نسخة لاكثر من 525 عنوانا وهي "أول دار نشر عربية خاصة تفوز بالجائزة."

وأكد رشاد على احتفاء الدار المصرية اللبنانية بالمؤلفين العرب أيا كانت انتماءاتهم الفكرية أو المنهجية أو العرقية مشيرا الى نشرها أعمالا لكتاب وشعراء وأكاديميين من نحو عشرين دولة عربية اضافة الى الكتب التي درست سيرة واسهامات مبدعين عرب.

وساهم رشاد عام 1995 في احياء اتحاد الناشرين العرب وانتخب لاربع دورات متتالية أمينا عاما مساعدا للاتحاد واختير عام 1997 عضوا في لجنة الكتاب والنشر بالمجلس الاعلى للثقافة بمصر واختاره معرض الشارقة للكتاب في نوفمبر تشرين الثاني 1997 أفضل ناشر عربي في مصر.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: