رمز الخبر: ۱۰۹۶۴
وقال اية الله مكارم شيرازي متوجها الى الحكومة السعودية ان مصلحة الحكومة السعودية تكمن في ان تحول دون قيام الوهابيين المتطرفين بمثل هذه الممارسات الطائشة لان هذه المجموعة الجاهلة اختزلت الاسلام في العنف والتطاول والبلطجة.

عصر ايران – قال المرجع الديني اية الله ناصر مكارم شيرازي في معرض اشارته الى الفجائع الاخيرة التي وقعت في المدينة المنورة ان تادية العمرة المستحبة تحظى بالمشروعية في حال كانت متلازمة مع عزة الشيعة وكرامتهم ، واذا ما استمرت هذه الممارسات غير الصائبة للوهاببن المتطرفين فان هذا الحج المستحب لن يحظى بمشروعية واذا ما واصل الوهابيون المتطرفون اعمالهم غير اللائقة فاننا سنقاطع العمرة.

واضاف اية الله مكارم شيرازي في مبحث خارج الفقه في المسجد الاعظم في قم (وسط ايران) ان على مؤسسة الحج والزيارة الايرانية دراسة الموضوع لاتخاذ القرارات الجادة بشانه.

واوضح انه يتم حاليا ارسال عدد كبير من الطلبة والتلامذة وطلبة العلوم الدينية الى ارض الوحي وانه اذا ما استمرت هذه الاجراءات غير الحكيمة من قبل الوهابيين فانه لن يكون هناك امن لزيارة بيت الله الحرام.

وقال اية الله مكارم شيرازي متوجها الى الحكومة السعودية ان مصلحة الحكومة السعودية تكمن في ان تحول دون قيام الوهابيين المتطرفين بمثل هذه الممارسات الطائشة لان هذه المجموعة الجاهلة اختزلت الاسلام في العنف والتطاول والبلطجة.

وقال في الختام ان الحكومة السعودية لا يجب ان تسمح اكثر من هذا بان يتم الاساءة للحرمين الشريفين وتقديم الاسلام للعالم بصورة غير لائقة ، معربا عن امله بان تتابع الحكومة السعودية القضية بصورة جادة وان تضع حدا لممارسات وسلوكيات هذه المجموعة المتطرفة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: