رمز الخبر: ۱۰۹۶۸

عصر ایران - بی بی سی - قال رئيس المجلس الدستوري بالجزائر بوعلام بسايح انه تم قبول ستة مرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر اجراءها في التاسع من شهر ابريل/نيسان المقبل.

وقال بسايح في حديث متلفز إن المجلس الذي يمثل الهيئة القضائية العليا في البلاد قررت ان ستة من اصل 13 مرشحا تقدموا بطلبات ترشيحهم يستوفون الشروط اللازمة.

وتشمل قائمة المرشحين، اضافة للرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة، كلا من موسى تواتي ولويزة حنون وعلي فوزي رباعين ومحمد السعيد وجهيد يونسي.

ويبلغ الرئيس بوتفليقة من العمر 72 عاما، وهو يشغل منصب رئيس البلاد منذ عام 1999 ويعتبر المرشح الاوفر حظا بالفوز في الانتخابات المقبلة. وكان البرلمان الجزائري قد قرر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تعديل الدستور للسماح لبوتفليقة بالترشح لفترة رئاسية ثالثة.

اما محمد السعيد، فهو اسلامي معتدل ترشح كمستقل لأن حزبه، حزب العدالة والحرية، ليس مرخصا به.

والمرشح الاسلامي الثاني هو جهيد يونسي من حركة التجديد الوطني.

كما صادق المجلس الدستوري على ترشيح موسى تواتي ممثل الجبهة الوطنية الجزائرية وفوزي رباعين ممثل حركة عهد 54.

اما لويزة حنون مرشحة حزب العمال، فهي السيدة الوحيدة التي ستتنافس على الرئاسة.

يذكر ان غالبية الزعماء الاسلاميين في الجزائر، علاوة على احزاب المعارضة الرئيسية، قرروا مقاطعة الانتخابات لشكهم في نزاهتها.

وكان الرئيس بوتفليقة قد وعد باجراء انتخابات نزيهة وشفافة، كما اعلنت السلطات الجزائرية انها ستدعو الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لارسال مراقبين للتأكد من سلامة العملية الانتخابية.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: