رمز الخبر: ۱۰۹۸۲
عصر ایران - دعا وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية المجتمع الدولي الى ان يلاحق قضائيا قادة الكيان الصهيوني لارتكابهم جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الوزير منوجهر متكي قال خلال كلمة القاها في اجتماع مجلس حقوق الانسان في جنيف مساء الاثنين، ان الكيان الصهيوني اللقيط وفي آخر ممارساته الوحشية ضد اهالي غزة العزل، وبذريعة واهية بزعم الدفاع عن النفس، يحاول كسر ارادة هذا الشعب وإسقاط حكومة حماس الشعبية المنتخبة.

وأشار متكي الى استشهاد 1400 من الفلسطينيين اغلبهم من النساء والاطفال، اضافة الى آلاف المصابين والمعاقين، واضاف ان الاستهداف العمدي للمدنيين من قبل الكيان الصهيوني ليس امرا جديدا، لان هذا الكيان نشأ على اساس الممارسات الارهابية الفظيعة من قبل عدة عصابات ارهابية ضد الشعب الفلسطيني، مشددا ان الوضع الحالي في قطاع غزة يبعث على القلق الشديد لدى الشعب والحكومة في ايران وجميع العالم، حيث يخضع جميع اهالي غزة منذ فترة طويلة لحصار تام حرمهم من ابسط الاحتياجات الاولية والحياتية.

وتابع انه خلافا لمزاعم الكيان الصهيوني، فإن الاستخدام الواسع للقوات العسكرية وممارسة العنف كانت موجهة ضد جميع اهالي غزة، ولذلك تعتبر ابادة جماعية، ولاشك ان وحشية وقسوة الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة، تعد من مصاديق الجريمة ضد الانسانية.

ودعا وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منظمة الامم المتحدة الى اتخاذ اجراء فوري للدفاع عن الشعب الفلسطيني، وأشار الى ان المبعوث الخاص لحقوق الانسان وصف الوضع في غزة بأن الشعب الفلسطيني يعاقب بشكل جماعي في اطار سياسات تعد جريمة ضد الانسانية.

وشدد منوجهر متكي على ضرورة الملاحقة القضائية والقانونية لقادة الكيان الصهيوني وكبار ضباطه العسكريين، لانتهاكهم الفظيع للقوانين والاعراف الدولية وارتكباهم العديد من الجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب، وان على مجلس الامن الدولي ومحكمة الجزاء الدولية ان يتحملا مسؤوليتهما في تسليم هؤلاء المجرمين الى قبضة العدالة والحيلولة دون حصانتهم وتملصهم من العقاب، كما ان الجمعية العامة للامم المتحدة بإمكانها بدورها وبناء على المادة 22 من ميثاق الامم المتحدة، ان تتخذ آلية وترتيبات للتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: