رمز الخبر: ۱۱۰۰۹

عصر ایران - بی بی سی - تلتقي وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الاربعاء بالمسؤولين الفلسطينيين في رام الله بالضفة الغربية.

وكانت كلينتون قد التقت بالمسؤولين الإسرائيليين وأكدت من جديد التزام الإدارة الأمريكية بإقامة دولة فلسطينية وقالت إن ذلك سيكون في مصلحة إسرائيل.

إلا أن بنيامين نيتانياهو، المكلف بتشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة، كرّر رفضه لهذا المبدأ.

سورية
وكانت كلينتون قد كشفت في وقت سابق أن بلادها سترسل مبعوثين إلى دمشق في احدث مسعى لادارة الرئيس باراك أوباما للتعاطي مع سوريا.

وفي تصريحات أدلت بها في القدس قالت كلينتون أن الولايات المتحدة ستواصل "بقوة" مساعيها الهادفة إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وقالت إن التوجه إلى إقامة دولة فلسطينية هو أكثر ما يمكن أن يخدم مصالح إسرائيل.

وجاءت تصريحات كلينتون قبل اجتماعها مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني خلال أول زيارة تقوم بها للشرق الأوسط منذ تسلمها وزارة الخارجية في إدارة أوباما.

كما عقدت وزير الخارجية الامريكية لقاء مع رئيس الوزراء المكلف بينيامين نتانياهو الذي عرف بمعارضته لحل الدولتين، إلا انه وبعد لقاءه مع كلينتون قال إنه اسمتع إلى لغة مشتركة.

ويتبنى نتنياهو موقفا متشككا تجاه قيام دولة فلسطينية مفضلا بدلا من ذلك اتباع برنامج لتنمية الاقتصاد الفلسطيني والتصديل لمشكلة إيران، وقد أثار تصريحاته مخاوف من صدام بين حكومة يترأسها والإدارة الأمريكية.

وفي تصريح لهيلاري كلينتون بعد لقاء عقدته مع الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز اعلنت كلينتون دعم بلادها "الثابت والدائم" لاسرائيل وامنها.

وفي المقابل وصفت حركة حماس تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية بانها "قمة في الانحياز لصالح الاحتلال الاسرائيلي".

 
 "نشارك إسرائيل قلقها"
وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة في بيان ان تصريحات كلينتون هي "قمة في الانحياز لصالح الاحتلال الاسرائيلي وتؤكد ان حكومة ايهود اولمرت هي من افشلت جهود التهدئة في اللحظات الاخيرة".

من جهته اعتبر فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس ان هذه التصريحات هي "دعوة صريحة لاستمرار العنف ضد الشعب الفلسطيني وتحريض مباشر على حركة حماس واهلنا في غزة وتبرير وغطاء لجرائم الاحتلال الصهيوني".

علاقات متينة
وكانت كلينتون قد أعلنت صباح الثلاثاء ان الادارة الأمريكية ستعمل مع أي حكومة إسرائيلية مقبلة. جاء ذلك عقب لقائها الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الثلاثاء.

وأكدت دعم بلادها "الثابت والدائم" لاسرائيل وامنها, وقالت "من المهم ان تؤكد الولايات المتحدة دوما دعمها الثابت والدائم لدولة اسرائيل والتزامها المتواصل بامن اسرائيل".

وحذرت وزيرة الخارجية الأمريكية قائلة "يجب ان تتوقف الهجمات الصاروخية المستمرة ضد اسرائيل فلا شك انه لا يمكن لاي دولة بما في ذلك اسرائيل البقاء مكتوفة الايدي حين يتعرض شعبها لاطلاق صواريخ".

وتعتزم وزيرة الخارجية الأمريكية إجراء محادثات حول سبل التحرك نحو اتفاق سلام نهائي بين إسرائيل والفلسطينيين.

ولكن لا يتوقع الكثيرون إحراز تقدم في الوقت الراهن حيث لم يتم بعد تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة.

وذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية الثلاثاء ان المسؤولين الاسرائيليين سيعرضون على كلينتون تحفظاتهم على الحوار الذي تعتزم الولايات المحدة اقامته مع ايران بشأن برنامجها النووي.

وقالت الصحيفة انه تم اعداد وثيقة بهذا الصدد بالاشتراك بين وزارة الخارجية ومسؤولي الدفاع.

وكانت كلينتون قد دعت الاثنين في شرم الشيخ كافة الاطراف الى التحرك باتجاه وقف لاطلاق نار قابل للاستمرار في قطاع غزة.

وقالت ان الولايات المتحدة تشجع الجهود المصرية من اجل التوصل الى وقف لاطلاق النار.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: