رمز الخبر: ۱۱۰۲۵
عصر ایران -  وصف رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء امام المؤتمر الدولي الرابع لنصرة الشعب الفلسطيني ، القضية الفلسطينية بأنها تمثّل جرحا نازفا عميقا زرعه الاعداء في قلب الامة الاسلامية كافة .
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس الجمهورية اعلن ذلك في الخطاب الذي القاه امام المؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني الذي بدأ اعماله اليوم في طهران بحضور شخصيات سياسية و فكرية من مختلف دول العالم .
 
و رحب الرئيس احمدي نجاد بالضيوف الكرام الذين يزورون الجمهورية الاسلامية الايرانية للمشاركة في هذا المؤتمر الذي عقد تحت عنوان «فلسطين رمز المقاومة وغزة ضحية الإجرام » .

و تطرق رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الي تزامن عقد هذا المؤتمر مع شهر ربيع الاول الذي يصادف فيه مولد نبي الرحمة محمد المصطفي (ص) وقدم تهانيه الي الامة الاسلامية بهذه المناسبة العطرة .

و أشار الي الجرائم البشعة التي ارتكبها الصهاينة منذ احتلالهم ارض فلسطين الحبيبة علي مدي 60 عاما معتبرا الكيان الصهيوني مصدر الخطر الذي يتهدد شعوب المنطقة و خاصة الشعب الفلسطيني.

و قال رئيس الجمهورية " ان الهدف من زرع الكيان الصهيوني في قلب الامة الاسلامية هو وقف تطور الشعوب في منطقة الشرق الاوسط لنهب مصادرها اضافة الي فرض هيمنته علي اوروبا ايضا" .

و أضاف قائلا " ان القضية الفلسطينية ليست قضية عربية بحتة بل انها قضية العالم الاسلامي برمته و لابد من التصدي لكيان الاحتلال الصهيوني دفاعا عن الشعب الفلسطيني الاعزل" .

و استطرد الرئيس احمدي نجاد قائلا " ان الدول التي اختلقت الكيان الصهيوني لا يمكن أن تكون وسيطاً نزيهاً لتسوية القضية الفلسطينية و إحلال السلام بالمنطقة" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: