رمز الخبر: ۱۱۰۴۰
عصرایران - اعتبر وزير الدفاع الامريكي ان تحديد موعد لانسحاب القوات الدولية من افغانستان أمر مستحيل و قال انه من المبكر تحديد موعد للانسحاب من افغانستان حيث يواجه حلف شمال الاطلسي تزايدا في اعمال العنف .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن غيتس اعلن ذلك في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي ايرفيه موران ، و قال : "اعتقد انه من المستحيل تحديد التاريخ الذي يمكن فيه ان نؤكد ان جميع القوات ستنسحب" .

و اشار غيتس الى انه تجري حاليا مراجعة الاستراتيجية الاميركية للنظر في اهداف المهمة في افغانستان وكيفية التقدم نحو تلك الاهداف ، مضيفا : "نرغب جميعا في استكمال مهمتنا في افغانستان واعادة قواتنا الى الوطن ، لكن لا اعتقد ان ذلك سيحدث في المستقبل القريب" .

و تابع قائلا : "اعتقد انه ستكون لدينا على الاقل في الولايات المتحدة، فكرة افضل بكثير عن الطريق التي سنسلكها عند اكتمال المراجعة" .

من جانبه ، قال موران ان فرنسا تشاطر الولايات المتحدة رأيها وان وضع استراتيجية ذات اهداف محددة سيظهر ان القوات الدولية لا تنوي البقاء في افغانستان "الى الابد" .

و اضاف موران "سنبقى (في افغانستان) الوقت اللازم .. وكما قال رئيس الجمهورية (نيكولا ساركوزي) كما نقول جميعا لا نريد ان نبقى هناك الى الابد".

و ينتشر نحو 38 الف جندي امريكي في افغانستان ، و وافق الرئيس الاميركي باراك اوباما على ارسال 17 الف جندي اضافي لتعزيز القوات المنتشرة هناك لمواجهة مسلحي طالبان و الجماعات المرتبطة بهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: