رمز الخبر: ۱۱۰۶۰
عصرایران- نفت جمهورية مصر العربية اليوم الخميس ، نيتها استضافة زمرة المنافقين الارهابية على أراضيها ، معتبرة التصريحات المختلفة حول هذا الموضوع ، هي "اخبار انترنت" غير مقبولة .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن حسام زكي المتحدث باسم الخارجية المصرية قال في تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم حول ما تردد بشأن نية القاهرة استضافة هذه الزمرة الارهابية و قال "إن مضمون تلك التصريحات مرفوض و غير مقبول على الإطلاق" .

و أضاف زكي : "بالنسبة لموضوع مجاهدي خلق بعد أن تابعناه وجدنا أن الخبر موجود على الإنترنت ، ثم فوجئنا بتصريحات مرفوضة شكلا وموضوعا" .

و كانت مصادر مطلعة من داخل الزمرة الارهابية كشفت الشهر الماضي ان قادتها يبحثون عن ارضاء سلطات بعض بلدان المنطقة لانشاء معسكر بديل اخر بعد إعلان الحكومة العراقية وإصرارها على طرد عناصر هذه الزمرة من العراق .

و اضافت تلك المصادر ان قادة زمرة المنافقين قرروا اتخاذ مصر قاعدة لها بدل معسكر اشرف في الاراضي العراقية حتى تحول دون تشتت و انهيار عناصرها او لجوء بعض عناصرها الى بلدان اوروبية او حتى عودة عدد منهم الى ايران .

ويرفض العراق حكومة وشعبا تواجد هذه الزمرة الارهابية على اراضيه ، و تعالت الاصوات المنادية بطرد عناصرها او تقديمهم امام القضاء ليحاكموا على ما اقترفوه من جرائم بحق العراقيين سنة و شيعة على حد سواء في جنوب البلاد وشماله، خلال فترة الحرب المفروضة على ايران ثمانينات القرن الماضي وخلال غزو النظام الصدامي البائد لدولة الكويت عام 1990 .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: