رمز الخبر: ۱۱۰۹۳

عصر ایران - واشنطن - رويترز - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة ان ادارة الرئيس باراك أوباما "تسبر الاغوار" فيما يتعلق بمفاتحاتها الدبلوماسية مع ايران وسوريا.

ويوم الخميس قالت كلينتون انها تعتزم دعوة ايران لمؤتمر دولي بشأن افغانستان من المقرر أن يعقد في وقت لاحق هذا الشهر وان مسؤولين أمريكيين بارزين سيذهبان الى سوريا في مطلع الاسبوع المقبل في اطار استراتيجية أمريكية جديدة تتمثل في الحديث مع أعدائها وتشكل تحولا كبيرا عن أسلوب ادارة الرئيس السابق جورج بوش.

وقالت كلينتون في حديث اذاعي "الادارة تشعر بضرورة الامر. ونعتقد ان هناك العديد من التحديات والتهديدات التي ورثناها ويتعين علينا علاجها ولكن هناك أيضا العديد من الفرص."

وأضافت "اننا نعمل بنشاط بالغ فيما يتعلق بالمفاتحات لاننا نسبر الاغوار. نحاول تحديد الامكانيات وفتح صفحة جديدة... ونبذل كل جهد ممكن لنزيد عدد شركائنا ونقلل عدد أعدائنا."

وقالت كلينتون ان التفاصيل النهائية عن مكان وموعد مؤتمر افغانستان لم تحدد بعد لكن الدول المهتمة بتحقيق الاستقرار في افغانستان ستدعى للمؤتمر بما فيها ايران.

وتابعت "ايران على سبيل المثال قلقة بشدة من توريد المخدرات من افغانستان الى ايران. وهناك الكثير من الاسباب التي تجعل ايران مهتمة بالامر."

لكن كلينتون - التي اقترحت يوم 31 مارس اذار لعقد الاجتماع - أشارت الى أن الولايات المتحدة لم تسمع من ايران بعد ما اذا كانت مهتمة بالحضور.

وأضافت "من الواضح ان الامر يرجع لهم في تقرير ما اذا كانوا يرغبون في الحضور."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: