رمز الخبر: ۱۱۱۱۷
عصر ایران - اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن مذكرة المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس السوداني تمثل مغامرة أمريكية جديدة.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني قال خلال لقائه في الخرطوم الجمعة مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير , "لقد كنتم الى جانب المقاومة في فلسطين ولبنان , ولذا صب أعداء الإسلام حقدهم وغضبهم عليكم , وما المذكرة الأخيرة الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية الا دليلا بارزا على ذلك الغضب ".

 وانتقد لاريجاني إزدواجية المعايير لدى الغرب حيال قضايا حقوق الإنسان , قائلا "ان الادارة الاميركية الجديدة جاءت الى السلطة تحت شعار حقوق الإنسان, الا انها فشلت في أول اختبار ".

 وأعلن لاريجاني دعم مجلس الشورى الاسلامي والحكومة والشعب في الجمهورية الإسلامية الايرانية , الشامل للرئيس والشعب السوداني .

 من جانبه قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير في هذا اللقاء , "ان حربنا حرب على الصهاينة, ولقد بدأ العد العكسي لهزيمة اسرائيل ".

 وتابع البشير , "ان الغربيين قاموا بتسليح المتمردين في منطقة دارفور وتزويدهم بمعلومات خاطئة من اجل أن يهددوا أمن واستقرار السودان , والسبب في ذلك العداء هو وقوف السودان الى جانب الشعب الفلسطيني والأحرار في العالم ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: