رمز الخبر: ۱۱۱۱۸
عصر ایران - نفى المتحدث باسم حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية وجود اي خلاف بين ايران والمغرب، وقال ان خبر قطع علاقات الرباط مع طهران، انما تحريض من قبل المغرضين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان غلام حسين الهام قال في مؤتمره الصحفي الذي عقده صباح اليوم السبت بطهران، لا اعتقد ان الموضوع له جذور جدية، وان مثل هذه الاخبار هي نتيجة تحريض المغرضين، على الاغلب، ضد العلاقات الاخوية بين الدول الاسلامية.

وأضاف الهام لا يمكنني تأييد التقارير والتصريحات المتناقلة في هذا الشأن، واستبعد ان يعلن المغرب عن مثفل هذه المواقف، لانه لا توجد اي مشكلة بيننا وبين دول العالم الاسلامي في ما يتعلق بقضايا العقيدة الاسلامية.

وصرح المتحدث باسم الحكومة ان عقائد جميع الدول الاسلامية محترمة، وان علاقاتنا مع المغرب ايضا هي علاقات جيدة على مختلف الاصعدة، كما ان محبة اهل البيت منتشرة في هذا البلد، ولم تكن بيننا وبين المغرب ابدا قضايا من قبيل بعض الاخبار التي نشرت مؤخرا، لافتا الى ان بعض الجهات تسعى من خلال هذه الاخبار الى متابعة توجهات غير حقيقية في العالم الاسلامي.

وأعرب عن قلقه من الجهات التي تثير الفرقة في العالم الاسلامي، وقال انني قلق من ان بعض المغرضين بصدد التغطية على العلاقات الاخوية بين الدول الاسلامية والاجواء الايجابية المتنامية، وذلك من خلال اثارة المواضيع الخلافية والقضايا الهامشية، بهدف المساس بالوحدة الاسلامية، التي برزت هذه الايام حول محور فلسطين والقدس الشريف.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: