رمز الخبر: ۱۱۱۲۲

عصرایران -ارنا ـ رفض رئيس "التنظيم الشعبي الناصري" في لبنان النائب أسامة سعد اتهامات البعض للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتدخل في الشؤون الفلسطينية الداخلية مؤکداً أن إيران هي جزء من النسيج العربي الإسلامي.   

وأکد سعد في تصريح أدلى به لوکالة الجمهورية الإسلامية للأنباء أن ايران هي جزء من النسيج العربي والإسلامي ومن التراث المشترک فيما بيننا و دولة أصيلة في هذه المنطقة وبالتالي فإن اعتبار البعض للمؤتمر الذي نظمته إيران لنصرة فلسطين بأنه تدخل في الشؤون الفلسطينية هو أمر مرفوض.

وانتقد النائب سعد الحملات التي تشنها بعض الأنظمة العربية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية على خلفية دعمها للشعب الفلسطيني وتأييدها للقضية الفلسطينية.

وقال: "إن إيران بعد انتصار الثورة الإسلامية وبعد أن تحولت إلى جمهورية إسلامية مؤيدة للقضايا العربية وبالأخص القضية الفلسطينية وداعمة للشعب الفلسطيني ونضالاته , بات البعض يحاول أن يقلب الموازين ضدها, وأن يحول العدو إلى صديق والصديق إلى عدو, وأصبحت إيران في نظر البعض تشکل خطراً بدلاً من العدو الصهيوني الذي يشکل الخطر الحقيقي على الأمة".

و أضاف: "بل أن بعض هذه الدول تحاول أن توحي لنا أن إيران هي التي تشکل خطراً على الأمة العربية وليس العدو الصهيوني المفروض على هذه المنطقة بإرادة غربية وأميرکية".

وختم النائب سعد مؤکداً أن الخطر على الأمة کلها يکمن في وجود الکيان الصهيوني في قلب المنطقة العربية والإسلامية ومما يمتلکه هذا الکيان من أسلحة دمار شامل بما فيها الأسلحة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: