رمز الخبر: ۱۱۱۲۶


عصر ایران - دمشق - رويترز - اجتمع مسؤولان أمريكيان رفيعان مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم السبت في اشارة أخرى على تحسن العلاقات بين البلدين.

وجيفري فلتمان القائم بأعمال مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الادنى ودان شابيرو عضو مجلس الامن القومي التابع للبيت الابيض هما أول مسؤولان رفيعان أمريكيان يزوران سوريا منذ يناير كانون الثاني عام 2005 .

وتدهورت العلاقات بين البلدين خلال فترة ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005 . وسحبت الولايات المتحدة سفيرها لدى سوريا وعززت العقوبات ضد دمشق.

الا أن الرئيس الامريكي باراك أوباما اتخذ خطوات صوب اجراء محادثات مع سوريا. وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة ان ادارة أوباما " تستكشف الوضع" فيما يتعلق بمفاتحاتها الدبلوماسية مع ايران وسوريا.

وكان فلتمان سفير الولايات المتحدة لدى لبنان في وقت اغتيال الحريري.

وورط تحقيق للامم المتحدة مسؤولين أمنيين سوريين في اغتيال الحريري وتنفي دمشق أي تورط لها في الامر.

وبدأت محكمة دولية لمحاكمة المشتبه في اغتيالهم الحريري عملها في الاول من مارس اذار ولكن الامر قد يحتاج لشهور قبل توجيه أي اتهامات.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: