رمز الخبر: ۱۱۱۴۱

عصر ایران - بی بی سی - أعرب بعض الباحثين عن اعتقادهم بأن الغضب في مكان العمل ربما لا يكون عملاً مضراً بل قد يساعد على النجاح الوظيفي.

لكن الدراسة التي أجرتها مدرسة هارفارد الطبية توصلت كذلك إلى أن من الضروري أن يبقى الشخص تحت السيطرة وأن الغضب الكامل يمكن أن يكون مدمراً.

ويقول البروفسير جورج فيلانت أحد معدي الدراسة إن المشاعر السلبية كالخوف والغضب هي مشاعر طبيعية وذات أهمية كبيرة.

ويعتقد بين وليام المتخصص في علم النفس أن الأشخاص الحازمين قادرون على الدفاع عن حقوقهم بينما يظلون محترمين.

يذكر أن الدراسة أجريت على 824 شخصاً خلال 44 عاماً.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: