رمز الخبر: ۱۱۱۴۵

عصرایران - (رويترز) - طالبت روسيا الولايات المتحدة يوم السبت بأخذ قلق موسكو في الحسبان عندما تراجع خططها لنشر نظام درع صاروخية في شرق اوروبا لمواجهة تهديدات نووية.

وكانت واشنطن قد اقترحت اقامة درع صاروخية لدرء ما تراه خطر ضربات نووية من ايران على اوروبا لكن ادارة الرئيس باراك اوباما الذي يفتقد الحماس للخطة تعكف على مراجعة خياراتها في هذا الصدد.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي ان نشر نظام في شرق اوروبا ستنظر اليه موسكو على انه تهديد لروسيا.

واضاف لافروف بعد القائه خطابا امام مؤتمر عن نزع الاسلحة ترعاه الامم المتحدة "اذا انشأت بالفعل منطقة تمركز ثالثة في شرق اوروبا فان ذلك سيكتنف مخاطر على المصالح الاستراتيجية للاتحاد الروسي. وسيتعين علينا ان نأخذا عددا من الاجراءات للتخفيف من هذا الخطر."

وتابع بقوله "في الوقت نفسه سنؤثر الا نتحرك في هذا الاتجاه."

واوضح لافروف انه ابلغ هذه الرسالة الى نظيرته الامريكية هيلاري كلينتون في جنيف يوم الجمعة عندما اجريا محادثات سادها جو من التفاؤل في اول اجتماع ثنائي لهما.

وقال لافروف انه كان قد طلب من الولايات المتحدة أن تأخذ ذلك في الحسبان عندما تراجع خطة الدرع وقال ان موسكو وواشنطن بامكانهما العمل معا لمواجهة اي تهديد من الجنوب دون وضع نظام كهذا في شرق اوروبا.

واضاف "بوسعنا حتى تطوير افكارنا بتفصيل اكثر وهو ما سنفعله وسنبحثه مع الامريكيين."

وقال مسؤولون امريكيون الشهر الماضي ان الولايات المتحدة عرضت الابطاء من وتيرة نشر درع صاروخية في اوروبا مقابل مساعدة موسكو في الحد من طموحات ايران النووية.

وقال لافروف ايضا ان ايران وبرنامجها النووي "قضية مختلفة" معربا عن امله في ان تتخذ ادارة الرئيس باراك اوباما دورا اكثر نشاطا في تعزيز حل دبلوماسي مع روسيا وقوى اخرى بشأن ايران.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: